موديز تؤكد حصول البنك الإسلامي للتنمية على تصنيف " Aaa " للأجل البعيد و "P-1" للأجل القريب وهو أعلى التصنيفات الائتمانية

archives@isdb.org

 

 

103/432                                                           24  رمضان 1432 هـ

                                                                        24 أغسطس 2011 م

للعام السادس على التوالي :

موديز تؤكد حصول البنك الإسلامي للتنمية على تصنيف " Aaa " للأجل البعيد و "P-1" للأجل القريب وهو أعلى التصنيفات الائتمانية

أعلنت وكالة موديز انفسترز سيرفيس، وهي إحدى أبرز وكالات التصنيف الدولية، يوم 24 أغسطس 2011م، تأكيد أعلى تصنيفاتها الائتمانية للبنك الإسلامي للتنمية، وذلك للعام السادس على التوالي. والتصنيفات هي  "Aaa"للأجل البعيد و"Prime-1" للأجل القريب، مع نظرة مستقبلية "مستقرة".

وأوضحت الوكالة أن هذا التصنيف يعكس المساندة القوية التي يحظى بها البنك من دوله الأعضاء والمستوى العالي من السيولة وما يتمتع به من وضعية الدائن الممتاز،  فضلا عن المستوى المنخفض للمديونية والذي يرجعه تقرير موديز إلى طبيعة عمليات البنك المدعومة بالأصول وفقا للشريعة الإسلامية وهو أمر يتفرد به البنك بين بنوك التمويل متعددة الأطراف. وخلصت الوكالة إلى أن هيكلية مخاطر البنك ستبقى بوضع سليم على المدى المتوسط، واستبعدت انعكاس أي تأثيرات للأحداث التي تشهدها بعض الدول الأعضاء بالبنك علي جدارته الائتمانية.

ويعتبر البنك الإسلامي للتنمية أحد مؤسسات التمويل متعددة الأطراف القليلة التي يتم تصنيفها من مؤسسات التصنيف الدولية الثلاث الرئيسية وهي ستاندرد آند بورز، وفيتش، وموديز بأعلى التصنيفات الائتمانية المتـاحة "Aaa". إضافةً إلى ذلك، حاز البنك على اعتماده كمؤسسـة مالية تنموية متعـددة الأطراف مؤهلة لـ" وزن مخاطرة صفر" من لجنة بازل للإشراف المصرفي عام 2004م والمفوضية الأوروبية عام 2007م.

وقد باشر البنك الإسلامي للتنمية نشاطه عام 1975م بهدف المساهمة في تعزيز التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي بالدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة بالدول غير الأعضاء وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية.

هذا وأشاد معالي الدكتور أحمد محمد علي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بالدعم والمؤازرة القوية التي يحظى بها البنك  من الدول الأعضاء ، وهنأ العاملين بالبنك على هذا الإنجاز ، واعتبر معاليه ذلك التصنيف فرصة للبنك لتأكيد التزامه بمواصلة السعي لتعزيز إنجازات هذه المؤسسة النبيلة من خلال الالتزام بأعلى المعايير المهنية وبذل الجهد والحرص على الممارسة الحصيفة في أعمال البنك وأدائها بكل نزاهة وإخلاص.

 

وأشار إلى أنه وخلال العام الماضي تواصلت جهود تطوير البنك بهدف تعزيز الأداء، وقد تم استكمال المرحلة الأولى  من برنامج SAP وهو برنامج للتطبيقات البرمجية من شركة ERP العالمية الرائدة في مجال الحلول البرمجية، وذلك بهدف رفع الكفاءة التشغيلية وتطوير الأداء بالبنك، مؤكدا بأن ذلك بجانب الطاقات الداخلية المعززة وهياكل الحوكمة بالبنك سيؤدي إلى إحداث تأثيرات تنموية أكبر تتسق مع  رؤية البنك  المستقبلية (1440 هـ، 2020م) والتي ترمي إلى جعل البنك مؤسسة قائمة على تلبية متطلبات العميل وتحقيق الجودة.

وللمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع البنك:  archives@isdb.org