سوق دبي المالي

أعلنت إدارة سوق دبي المالي عن البدء في إجراءات تحويل السوق الى أول سوق مالي إسلامي عالمي، وذلك بعد أن حصلت مؤخرا على موافقة لجنة التنسيق بين هيئات الفتوى والرقابة الشرعية للمؤسسات المالية الإسلامية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتهدف إدارة سوق دبي المالي إلى التحول الى أول سوق مال إسلامي عالمي يستقطب كافة الاستثمارات المحلية والعالمية الراغبة في الالتزام في استثماراتها بأحكام الشريعة، بحيث تكون هذه السوق الخيار الأوحد لهم، على أن يستمر السوق في توفير خدماته التقليدية للراغبين بها بحيث يتم الاستمرار في إدراج كافة أنواع الشركات المحلية والعالمية مع فصل الحسابات الخاصة بتلك الخدمات التقليدية والإفصاح عنها، وذلك لتلبية متطلبات كافة فئات السوق وتقديم خدمات فريدة ومميزة لهم في بيئة تتسم بالشفافية التامة والثقة الكاملة والتعامل المستقر. وقال عيسى كاظم مدير عام سوق دبي المالي: نحن على أعتاب مرحلة مفصلية في تاريخ سوق دبي المالي، حيث أن التحول الى أول سوق مالي إسلامي عالمي هو قفزة رائدة في عالم أسواق المال، وتأتي هذه الخطوة تلبية لتطلعات العديد من الشركات والإستثمارات في المنطقة الراغبة في الإلتزام بمبادئ الشريعة الإسلامية في كافة تعاملاتها . وقال تظهر تقاريرنا المالية أن 98% من إيرادات سوق دبي المالي متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، و2% فقط هي رسوم لخدمات تقليدية، بالإضافة الى أن إدارة السوق تحرص دوما على أن يتم استثمار كافة السيولة الزائدة المتوفرة لديها في أوجه استثمار متفقة مع الشريعة الإسلامية، وبناء عليه فقد وجدنا أن قرار التحول الى سوق إسلامي هو قرار منطقي وإستراتيجي .