سراب الجنان الموعودة في بورصة العملات حق أم باطل؟

دمشقي معبراني

من:    kantakjigroup@googlegroups.com بالنيابة عن Dr. Samer Kantakji
[kantakji@gmail.com]
تاريخ الإرسال:    21 آذار, 2010 11:18 ص
إلى:    kantakjigroup@googlegroups.com
الموضوع:    {Kantakji Group}. Add '6779' FW: مشاركة متواضعة مع مجموعتكم
الكريمة

From: Mahmoud Mahmad [mailto:mahmadmahmoud77@yahoo.com]  
Sent: Sunday, March 21, 2010 11:15 AM
To: kantakji@kantakji.com
Subject: مشاركة متواضعة مع مجموعتكم الكريمة

سراب الجنان الموعودة في بورصة العملات حق أم باطل؟
بقلم دمشقي معبراني
 بورصة العملات سوق ساحرة ، تبيع وتشتري فيه العملات على النت ومن خلال البنوك
وبشركات وساطة وأنت في فراشك تحلم.. فيتحقق لك فيه مرابح خيالية.. فهل ذلك حق أم باطل
؟ فعلى حد قولهم وتقديراتهم وعلى مواقع الإنترنت المهتمة بهذا الموضوع ترى أن نسبة الربح
فيه هي 10% والتي تكون حسب إدعائهم حصرية ” للأذكياء” الذين يستعينون بالتحاليل
الإخبارية والتقنية ومؤشراتها والتي تكون إما مجانا أو بإشتراك مدفوع الثمن فتكون صائبة أكثر
وعلى فرض أن ذلك صحيح مبدئيا فالمشكلة تبدأ من هنا فالكل يدخل أول الفخاخ فيظن نفسه أنه
من أولئك الأذكياء ال 10%.
وأن ما سواه هم الأغبياء والحمقى والمقامرين ومن دون أن ينظر ويهتم ببقية مجتمعه الذي
سيكون وتبعا للإحصاء السابق خاسرا بنسبة 90%.. فما أعظم الخسارة وما أعظم أثم من يساعد
عليها حتى لو كان لا يدري .
ثم نسأل بتحقيق هل هناك 10% فعلا ولنفرض جدلا أنها موجودة سترى أنها على الأغلب إن
وجدت ستراها وبتحقيق إحصائي متنقلة لا تثبت على فئة معينة وكأن لهذا سره البرمجي
وبمعنى أن الذي يربح الآن على إستراتيجية معينة سيخسر غدا حتما على نفس الإستراتيجية
ولكن ومع الوقف أن الذي يخسر الآن ليس شرطا أن يربح غدا
وبالتالي بالمحصلة نصل إلى أن هذه ال 10% تكون آنية بمعنى أنك إن تابعت الفيلم كله من
البداية إلى النهاية ثم أعدت الإحصاء ستجد أن النسبة ومن جهة الدوام قد تكون في أحسن
أحوالها 1% وبالتالي 99% خسارة على المجتمع فما أعظمها .
ثم إن تابعت بعد ذلك محققا أكثر ستجد أنها وعلى الأغلب بل وعلى حد قول البعض نضرب
ضربتنا في البورصة ونهرب ستصل النتيجة إلى أن تكون ….. وأترك الإجابة لغيري.
وتوثيقا وتأكيدا منطقيا لما سبق وليطمئن القلب أكثر:
تجد أن كثيرا من شركات الوساطة وقد لمست هذا الأمر على الواقع كل الحقيقة فهي التي ترى
عيانا وبالجملة كيف تخرج الأموال وتنسل من كل حدب لا تلبث ومن دون وعي أو قدرة على
ضبط النفس من أن تقول” أنا أولى بأموال بلدي من غيري فدعني” وعلى حد قولها “ألعب
الناس السحابة أو الميكر ماركت فآخذ من الخاسرين90% وأعطي الرابحين 10% وأغطي على
الأمر برأس مالي عوضا عن الفتات الذي يدفع لي من الخارج كعمولات لي على أني فرع لها
كشركة وساطة بل حتى العمولات التي تدفع لي كلما زاد عدد الخاسرين وبالتالي
المشتركين…!”ولذلك بحثه…
ثم يتداعى الأمر أكثر من ذلك ويزداد الطمع فتحاول حتى ال10% خسائر والتي تعد ربحا
لغيرها أن تقللها وبطرق برمجية معينة كالتأخير في تنفيذ الصفقات والتحكم بذلك بهد ف تخسير
المشتركين وتقليل ربحهم ودون أن ينتبه أغلب المشتركين إلى أن ذلك يفعل بهم من سنين وهم
في غفلة عن ذلك.
وبالمتابعة وعلى الرغم من تلك التغطية قد يأتي شركة وساطة ضعيفة إمكانية التغطية عدد من
المضاربين وبضربة واحدة يربحون كثيرا مما يؤدي إلى خسارتها وإشهارها الإفلاس مضطرة
فيظهر النصب وما تم إفساده علنا.
والى هنا تبدأ تدرك الأسرار من وراء العروض الخيالية لك على مواقع النت من عروض
مغرية كأن تأخذ 200 دولار عندما تضع 2000 دولار أو تأخذ 2000 دولار عندما تضع
5000 دولار وقس على ذلك أسرار الدورات المجانية وتسهيل الاستشارات والاشتراكات
وعروض توظيف الأموال وتشغيلها وغير ذلك.
علما أن ما سبق هو جزء من الناحية المادية أما باستقراء للناحية المعنوية فحدث ولا حرج:
انشغال وأي انشغال بل استغراق لا تصحو منه بل إن الأوقات والصحة والأخلاق والسعادة من
الأسر والمجتمعات لتنسل انسلالا.. إن الفرد ليصبح متوترا جدا عصبي المزاج متعشق لها لحد
الإدمان وربما أصعب من المخدرات بل إنها تصل الى أن تنسل الحياة.
فهل من بعد ما سبق وهو غيض من فيض له بحوث كثيرة ستتضح الإجابة للعنوان .
إن الإجابة إذن نعم إنه سراب حقيقي وليس باطلا وبالتالي لا يوجد ماء للظمآن ولا حتى جنان.
وبالتالي أنت فعلا في فراشك تحلم ولكن بأحلام اليقظة فهل أتضح الأمر وبدأ الفساد يظهر بعد
تلك الإضاءة عسى أن تستدرك المجتمعات والأفراد أمرها وسواء المضاربين أو حتى الموظفين
في شركات الوساطة فتدرك ما تفعله بنفسها وبغيرها وربما بدون أن تعي تماما ما تفعل…
وتنهض من غفلتها لتعود إلى البناء الحقيقي والتكاملي للمجتمع لا الوهمي والفردي الأناني.
وللكلام بقية…
بقلم : دمشقي معبراني

--  
You received this message because you are subscribed to the Google Groups "Kantakji
Group" group.
To post to this group, send email to kantakjigroup@googlegroups.com
To unsubscribe from this group لفك الاشتراك من المجموعة أرسل للعنوان التالي رسالة
فارغة, send email to kantakjigroup+unsubscribe@googlegroups.com
For more options, visit this group at
http://groups.google.com/group/kantakjigroup?hl=en
سياسة النشر في المجموعة:
- ترك ما عارض أهل السنة والجماعة.
- الاكتفاء بأمور ذات علاقة بالاقتصاد الإسلامي وعلومه ولو بالشيء البسيط. ويستثنى
من هذا مايتعلق بالشأن  
العام على مستوى الأمة كحدث غزة مثلا.
- عدم ذكر ما يتعلق بشخص طبيعي أو اعتباري بعينه. باستثناء الأمر العام الذي يهم عامة
المسلمين.
- تمرير بعض الأشياء الخفيفة المسلية ضمن قواعد الأدب وخاصة منها التي تأتي من
أعضاء لا يشاركون عادة، والقصد من ذلك تشجيعهم على التفاعل الإيجابي.
- ترك المديح الشخصي.
 
To unsubscribe from this group, send email to
kantakjigroup+unsubscribegooglegroups.com or reply to this email with the words
"REMOVE ME" as the subject.