جنوب إفريقيا تطلق صندوقاً تبادلياً متوافقاً مع الشريعة الإسلامية



أطلقت جنوب إفريقيا مؤخراً، «صندوق شريعة 40» وهو صندوق متداول في سوق جوهانسبرغ للأوراق المالية، يتوافق مع الشريعة الإسلامية، ويستهدف 400 ألف أسرة مسلمة
مدار برس- وكالات: أطلقت جنوب إفريقيا مؤخراً، «صندوق شريعة 40» وهو صندوق متداول في سوق جوهانسبرغ للأوراق المالية، يتوافق مع الشريعة الإسلامية، ويستهدف 400 ألف أسرة مسلمة تعيش في جنوب إفريقيا. وتم فتح باب الاكتتاب في الطرح الأولي العام للصندوق المتداول في البورصة، الذي يشمله المؤشر الجديد لأكبر 40 شركة في فبراير الماضي، حيث تمكن من جمع 27 مليون راند (الدولار يساوي 8.9605 راند) قبيل إدراجه في البورصة. ويعد هذا الصندوق المتداول في البورصة جزءاً من تشكيلة «أبسا كابيتال»، وتتم عملية الفحص المستمرة لالتزام هذا الصندوق المتداول في البورصة بالشريعة الإسلامية، بمعرفة الهيئة الشرعية الخاصة بالمصرفية الإسلامية في "أبسا". وأصبحت المصرفية الإسلامية في جنوب إفريقيا تلاقي إقبالاً كبيراً، على الرغم من أن المسلمين يشكلون أقلية في البلاد، ويرجع ذلك إلى رغبة السكان من ذوي المعتقدات الأخرى في التعامل بالنظام المالي الإسلامي، والنماذج المصرفية الإسلامية، لأنهم يعلمون نقاء هذا النظام وخلو منتجاته من التعاملات الربوية، حيث يرون أن التعامل من دون الفوائد الربوية هو التعامل العادل. وقد تخطى الرواج للمصرفية الإسلامية النطاق الشعبي إلى الرسمي، حيث تؤيد الحكومة والبنك المركزي عملية انتشار هذه المصرفية، ويتضح ذلك في الخطوات الإيجابية التي تقوم بها وزارة المالية في جنوب إفريقيا، التي أسست بعض اللجان التي من مهامها تكثيف البحث وتوفير المعلومات حول نشاط المصرفية الإسلامية والمصارف الإسلامية والعمل على إزالة العوائق التي تواجهها وخاصة القانونية.