تومسون رويترز» تطلق أول قاعدة معلومات ذكية في العالم عن صناعة المال الإسلامية

محمد نصار

«تومسون رويترز» تطلق أول قاعدة معلومات ذكية في العالم عن صناعة المال الإسلامية

تتيح الفرصة للمتخصصين للحصول على معلومات قوية وموثوق بها
دبي: محمد نصار
أعلنت «تومسون رويترز» لخدمات المعلومات الاقتصادية الدولية أمس عن إطلاق أول قاعدة بيانات شاملة من نوعها في العالم، حول صناعة المال الإسلامية تحت اسم «بوابة للتمويل الإسلامي»، توفر معلومات ذكية وبيانات شاملة حول هذه الصناعة، وتعد دليلا شاملا للمعلومات والأخبار والتحليلات المرتبطة بالمنتجات المالية الإسلامية، وروابط اتصال سريعة للمتخصصين والمتعاملين في قطاع التمويل الإسلامي. وتضم البوابة بالإضافة إلى وكالات التصنيف، جهات مواصفات صناعة المال الإسلامية ومراكز التمويل الإسلامي ومزودي المؤشرات المالية والشركات الاستشارية إضافة إلى 400 من علماء الشريعة والشركات الإسلامية من 25 دولة.

وقال رشدي صديقي، رئيس قسم المحتوى المالي الإسلامي في «تومسون رويترز»: «إن بوابة (تومسون رويترز) للتمويل الإسلامي تفتح عالما من الفرص الواعدة والإمكانيات التي توفرها للمتعاملين والمتخصصين في صناعة المال في مختلف الأسواق المالية، على الرغم من الصورة المعروفة.. فقد شهدت صناعة المال الإسلامية نموا لافتا ليصل حجم تداولاتها إلى نحو تريليون دولار».

ووفقا لـ«تومسون رويترز» تهدف البوابة إلى تعزيز التواصل ودعم العلاقات اللازمة لبناء ونمو صناعة المال الإسلامية في جميع أنحاء العالم من خلال إضافة خدمة التراسل الفوري (Reuters Messaging) إلى البوابة «فيما تعمل هذه البوابة على إظهار القدرة الحقيقية والآفاق الواسعة لصناعة المال الإسلامية ولتكون رابط اتصال قويا بين المتعاملين الراغبين في الانخراط في صناعة المال الإسلامية في جميع أنحاء العالم من خلال تقديم معلومات قوية وواضحة حول هذه الصناعة».

ويرى حسين حامد حسان رئيس الهيئة الشرعية الموحدة للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية العاملة في الإمارات أن البوابة تعرض أسماء ومؤهلات وتخصصات من له اشتغال في النظام المالي الإسلامي وهذا «ييسر على البنوك الجديدة وشركات التمويل والاستثمار الإسلامي أن تعين إدارات شرعية لهذه المؤسسات المالية من دون الجهد الذي كانت تتكبده سابقا». ويضيف حسان في حديثه لـ«الشرق الأوسط» لم يكن أحد يعرف من قبل عدد البنوك الإسلامية مثلا ونشاطها وخدماتها المالية الإسلامية الجديدة.. وكل هذا كان مطلوبا.. لأنك في السابق مثلا إذا أردت أن تكتب بحثا يتعلق بالتمويل الإسلامي في العالم، لن تستطيع أن تعرف أن صكوكا إسلامية مثلا تصدر في الصين، وهذا ما توفره البوابة، فهي قربت البيانات والمعلومات ويسرت للباحثين الاستفادة من تجارب الآخرين.

وتعمل بوابة «تومسون رويترز» للتمويل الإسلامي، المتوفرة لمستخدمي خدمة رويترز 3000 اكسترا، وفقا للقائمين عليها على تعزيز الشفافية من خلال تخفيض تكاليف البحث عن المعلومات والبيانات وسهولة الوصول إليها بسرعة قياسية، إلى جانب تحديد الفرص التي توفرها صناعة المال الإسلامية وتقديم رؤية وتحليلات واضحة بشأنها، وستوفر البوابة معلومات وبيانات مالية ذكية ومحايدة جاهزة لاتخاذ قرارات تداول بناء عليها حول كافة المنتجات المالية الإسلامية من خلال منصة عمل واحدة.

ويعتبر حامد أن هذا المشروع هو «جهد جبار لأنه عملية جمع معلومات واسعة وضخمة من المصدر لتصل إلى المستخدم من دون أي جهد، وتفيد المشتغلين في القطاع عبر الاستفادة من تجارب المؤسسات العاملة في التمويل الإسلامي على اعتبار أن القطاع لا يزال ناشئا، في حين أن النظام المصرفي التقليدي لم يعد لديه ما يقدمه من جديد». وتقول «تومسون رويترز» إن إطلاق البوابة سوف يتيح الفرصة بشكل مباشر للمتخصصين في أسواق المال للحصول على معلومات قوية وموثوق بها ومتنوعة، تشمل مجموعة واسعة من الأدوات والمنتجات المالية الإسلامية، مثل الصكوك والقروض الإسلامية المشتركة، والصناديق المالية وأسواق المال الإسلامية والتكافل والعملات، إلى جانب الأخبار الفورية من وكالة «رويترز» وتحليلات مقارنة للآراء في صناعة المال الإسلامية وأسواق المال الغربية التقليدية.