بيت التمويل الخليجي يؤسس مصرفاً إسلامياً نهاية 2009

دبي – الأسواق.نت


بيت التمويل الخليجي يؤسس مصرفاً إسلامياً نهاية 2009

دبي – الأسواق.نت

قال بيت التمويل الخليجي إنه سيؤسس مصرفا إسلاميا جديدا نهاية العام الحالي. وأكد إستمراريته في مساعيه لزيادة رأسماله.

وأوضح الرئيس التنفيذي لبيت التمويل الخليجي أحمد فاعور أن الإستراتيجية الجديدة للبنوك تتضمن فرصاً في الخدمات المصرفية وتنقسم إلى الصيرفة الإسلامية التجارية، والاستثمار المصرفي، وإدارة الاستثمار من خلال زيادة نسبتها من 20% إلى 80% من إجمالي الأصول، بينما سيتم خفض نسبة المشاريع العقارية للبنك وهي مدن الطاقة والمرافئ المالية والعقارات وغيرها من 80% إلى 20% من أصول البنك، مضيفاً أن البنك يستثمر في 6 مصارف إسلامية وسيتم إعلان تأسيس مصرف إسلامي جديد وذلك في الربع الرابع من العام الحالي.

وأشار فاعور إلى أن الخطوات الأساسية التي سيقوم بها البنك لإدارة رأس المال حتى نهاية عام 2009 تشمل إصدار أسهم الحقوق قد يصل حجمها إلى 300 مليون دولار، وأداة إسلامية مرتبطة بأسهم غير قابلة للتداول وقابلة للتحويل بشكل غير ملزم مقرونة بمعدل ربح كجزء من المشروع المشترك بمبلغ 100 مليون دولار مع إمكانية إصدار حتى 200 مليون دولار، وبيع الأصول أو الدخول في تسويات بخصوص الأصول القائمة لاستخدامها كضمانات قد يصل حجمها إلى 300 مليون دولار، بالإضافة إلى تجديد تسهيلات قرض مشترك بقيمة 300 مليون دولار أميركي.

وبيّن أن الخسائر التي تعرض لها البنك في النصف الأول من عام 2009 بقيمة 92 مليون دولار أميركي تتكون من 11 مليون دولار من الخسائر التشغيلية، إضافة إلى 81 مليون دولار من المخصصات، مؤكداً أن تأثر أداء المنافسين بشكل سلبي من جراء الأزمة بشكل يفوق تأثر بيت التمويل الخليجي.