المصارف الإسلامية في سورية...استفادت من تجارب الآخرين... وتجاوزت عثراتهم

لدكتور محمد توفيق رمضان


مجموعة البركة تدخل إلى سوق يحتاج للمزيد
الدكتور محمد توفيق رمضان: المصارف الإسلامية في سورية...استفادت من تجارب
الآخرين... وتجاوزت عثراتهم
05/09/2009       

يعد الدكتور محمد توفيق رمضان واحداً من أبرز الباحثين السوريين في مجال علوم الاقتصاد
الإسلامي...وأحد أهم المرجعيات الاقتصادية التي يعتمد عليها في المؤسسات المصرفية وشركات التأمين
التكافلي في سورية...وهو عضو هيئة شرعية في أكثر من مؤسسة وشركة تأمين ..أبرزها بنك البركة –
سورية الذي يستعد لدخول السوق السورية.
سيرياستيبس التقت الدكتور محمد توفيق رمضان في دمشق وكان الحوار التالي معه..
-        ماهي عناصر القوة التي دعمت دخول البركة إلى سوريةـ وهل ثمة أبعاد إقليمية تستهدفها المجموعة
من دخولها إلى سورية بالنظر إلى الموقع الجغرافي والتجاري لسورية.
*         مجموعة البركة مجموعة رائدة في مجال الصيرفة الاسلامية و هي اليوم متواجدة في 12 بلداً
و لديها ما يزيد عن 250 فرعاً في ثلاثة قارات .. و بالطبع السوق السورية سوق مستهدف من
قبل المجموعة بل إنها أول من حازت على الموافقة المبدئية من مصرف سورية المركزي
لاحداث مصرف اسلامي ، كما أنها ساعدت في صدور القانون 35 لعام 2005 المتعلق بانشاء
المصارف الاسلامية في سورية ، و اما عناصر القوة التي دعمت توجه المجموعة الى السوق
السورية فهي متعددة منها ما يتوفر في سورية من بيئة مشجعة قابلة للنمو ، و كذلك ما يحقق
تطلعات افراد الكثير من السوريين الذين يطمحون الى الادخار و الاستثمار وفق أصول الشريعة
الاسلامية السمحاء ، أما الموقع الجغرافي لسورية فهو جزء من البيئة المشجعة للاستثمار
فيها.
-        كيف تنظرون إلى تجربة المصرفيين القائمين حاليا وهل اثر أداؤها على خطة البركة لدخول سورية.
*         تجربة الصيرفة الاسلامية في سورية لا زالت في بداياتها والسوق السورية بحاجة إلى المزيد
من المؤسسات المصرفية الإسلامية التي تنهج منهج التنمية والاستثمار وفق الأصول الشرعية
التي تعتمد على المشاركة بين الممول والعامل، وتجعل الزمن وعاء للإنتاج لا أداة للإنتاج. و
وجود مصارف اسلامية أخرى مدعاة للتعاون فيما بينها و تكوين تكامل تنموي حقيقي .
والمصارف الإسلامية في هذا المنهج متعاونة من خلال وجود مرجعية واحدة لها.
-        تدخلون برأسمال كبير وبشركاء كبار، ماذا يعني ذلك؟ هل يعني إنكم تتحدون لإقامة مصرف إسلامي
فوق العادة.
*         لا أعتقد أن ثمة ما يميز في هذا سوى الاستفادة من الخبرة المتعددة الأطياف، والتي جمعت
خبرة مجموعة البركة بما تمتاز به، إلى الشركاء الآخرين الذي يثرون خبرة البركة المتميزة  
بما توافر لهم من خبرة بحكم الموقع الجغرافي والعراقة الزمانية.
على أن رأسمال بنك البركة هو وفق الحد الادنى الذي حدده القانون الخاص بالمصارف الاسلامية،
و بالتالي فليس هناك من شيء غير عادي في هذا الجانب ، أما حول الشركاء فلا أرى أن هناك ايضاً
من شيء فوق العادة ، بل هم مزيج من شركاء لهم خبراتهم و قدراتهم في عالم الاعمال اجتمعوا
تحت مظلة البركة ذات الريادة في عالم الصيرفة الاسلامية .
-        في استبيان للرأي اجري قبل 3 سنوات (أي قبل دخول المصارف الإسلامية) قال 38% من السوريين
أنهم يفضلون التعامل مع مصارف إسلامية، هل تعتقدون أن هذه النسبة مشجعة؟ وهل ترون أنها
محفزة لدخول المزيد من المصارف الإسلامية خاصة وان هناك مصرفين آخرين غير البركة
مستعدان لدخول السوق السورية.
*         بالطبع نتائج الاستبيان مشجعة للعمل على توجيه الاموال المكتنزة من الادخار السلبي الى
التنمية المنتجة ، و هي محفزة لاستقطاب مصارف اسلامية جديدة ، و أرى أن السوق السوري
واعد .
المنتج الإسلامي وتطويره..
-        مجموعة البركة المصرفية صاحبة مدرسة حقيقية تقاس عليها في مستوى الخدمات الإسلامية، ماذا
أعددتم للسوق السورية وهل ستلعبون دورا في تطوير منتج خاص ينسجم وطبيعة السوريين.
*         السوق السورية سوق غنية بفرص الاستثمار المختلفة، ويمكن أن تعد سوقاً بكراً لمن يريد أن
يستثمر وفق الأصول الإسلامية. فالأراضي الصالحة للزراعة كثيرة وسوق الصناعات المختلفة
واسعة، والموارد البشرية تنتظر فرصة العمل المثمرة التي تستغل هذه الموارد كما هي في
خبرتها أو بعد ترميم إعدادها.
ولدى دائرة الاستثمار في بنك البركة العديد من الافكار الاستثمارية التنموية تتوافق مع خطط
الحكومة  السورية في التنمية و لدى هذه الدائرة العديد من المنتجات الجديدة المتميزة الخاصة
بالسوق السوري.
-        يقال أن ما يدعم موقف الصيرفة الإسلامية في سورية هو البدء من حيث انتهى الآخرون هل الأمر
ينطبق على البركة أيضا.
*         لعل الذي وصف الصيرفة الإسلامية في سورية بهذا الوصف إنما يعني بذلك الصياغة المحكمة
والغنية للمرسوم التشريعي رقم 35 القاضي بإنشاء المصارف الإسلامية. فهو صورة ناضجة
ومحكمة لتنظيم المصارف الإسلامية أفادت من تجارب الآخرين وتجاوزت الكثير من عثراتهم.
وهذا سينعكس بطبيعة الحال على نشاط المصارف الإسلامية إذا أحسنت الاستفادة من مزايا هذا
المرسوم.
-        تمتلك البركة شبكة واسعة حول العالم، كيف يمكن أن يوظف ذلك لخدمة العملاء السوريين.
*         تلك بالفعل من مزايا وجود مجموعة البركة فالمصارف المراسلة التي ترتبط بها المجموعة أو
لها علاقات معها ستكون في تصرف بنك البركة سورية مما يجعل المعاملات فيه ذات جودة
عالية و سريعة التنفيذ و بتكاليف أقل .
على أننا نأمل أن لا يقتصر ذلك على مجموعة البركة بل نأمل أن يكون أثره أعم. والأمر يعود إلى
مدى استجابة الأنظمة المصرفية لرغباتنا وتطلعاتنا في ذلك.
-        يتطلع الكثير من السوريين إلى منتجات إسلامية تلبي احتياجاتهم لتامين سكن والكثير من السلع هل
سيكون للبركة رؤية أكثر قربا من هذه الاحتياجات قياسا بالبنوك الأخرى.
*         مما لاشك فيه أن ذلك في خطة ادارة البنك التي تسعى لذلك و لكن بطرق متطورة و متميزة
-        انتم مقبلون على حملة اكتتاب على جزء مهم من رأس مال البنك، ما هي عناصر القوة التي تدعمكم
في تغطية رأس المال المطروح.
*         سمعة مجموعة البركة التي كانت على الدوام لها الريادة في العمل المصرفي الاسلامي، و في
ابتكار المنتجات المصرفية ذات الصبغة الشرعية، و كذلك التميز في نتائج أعمالها ، بالاضافة
الى وجود المساهمين العرب من السعودية و الامارات و الكويت الذين عرفوا بنجاحاتهم في
عالم الاعمال ،و كذلك مجموعة الصناعيين و رجال الاعمال السوريين المعروفين في سورية
بمساهمتهم في العمل التنموي لعقود من الزمن ،
كل ذلك من عناصر القوة التي نراها ذات أثر كبير في نجاح عملية الاكتتاب .
التشريعات الناظمة لعمل المصارف الإسلامية في سورية
-        يبدو واضحا ان الحكومة السورية تولي عناية واهتماما خاصا بالصيرفة الإسلامية، هل لمستم آثار
هذه العناية ؟؟
*         بكل تأكيد من خلال القانون 35 الخاص باحداث المصارف الاسلامية و من خلال احداث الهيئة
الاستشارية الشرعية في المصرف المركزي و الدورات التدريبية التي يقيمها، بالاضافة الى
المؤتمرات التخصصية في هذا المجال .
-        يجري الحديث عن أهمية تعديل قانون المصارف، هل ترون نفس الحاجة في قانون المصارف
الإسلامية؟؟ و إلى أي حد ترون أن التشريع الحالي يلبي طموح المصارف الإسلامية؟؟
*         ثمة حاجة ملحة لتطوير النظام المصرفي ليكون أكثر استجابة لطموحاتنا التنموية وللخطط
الاستراتيجية للنهوض باقتصاد الوطن. ولعل المصارف الإسلامية أكثر حاجة إلى ذلك في كثير
من المجالات نظراً لدورها التنموي المباشر في السوق وتنوع نشاطاتها الاستثمارية وتحملها
المخاطر التي تعترض نشاطها التنموي.
وهذا مرهون بجوهر التعديل .. لكن بشكل عام فإن قانون المصارف الاسلامية في سورية متميز و
متطور
 
 


 

Mostafa Saboh
HB network accountant  
Tel : +963 33 3091-106        
Fax : +963 33 319601.
Mobile:+963 944 983826
Email : mostafa.saboh@abdulbaki.sy
URL : www.renault.com.sy
Hama , Syria
 
 
 
 
 
 
 
 


 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 
جرّب بعض الخدمات الجديدة على الإنترنت في Windows Live Ideas—إنها جديدة جدًا ولم يتم إصدارها رسميًا حتى الآن. جرّبه!
--~--~---------~--~----~------------~-------~--~----~
You received this message because you are subscribed to the Google Groups
"Kantakji Group" group.  
To post to this group, send email to kantakjigroup@googlegroups.com  
To unsubscribe from this group لفك الاشتراك من المجموعة أرسل للعنوان التالي رسالة فارغة, send email to
kantakjigroup+unsubscribe@googlegroups.com  
For more options, visit this group at  
http://groups.google.com/group/kantakjigroup?hl=en  
سياسة النشر في المجموعة:  
- ترك ما عارض أهل السنة والجماعة.  
- الاكتفاء بأمور ذات علاقة بالاقتصاد الإسلامي وعلومه ولو بالشيء البسيط. ويستثنى من هذا مايتعلق بالشأن  
العام على مستوى الأمة كحدث غزة مثلا.  
- عدم ذكر ما يتعلق بشخص طبيعي أو اعتباري بعينه. باستثناء الأمر العام الذي يهم عامة المسلمين.  
-  تمرير بعض الأشياء الخفيفة المسلية ضمن قواعد الأدب وخاصة منها التي تأتي من أعضاء لا يشاركون عادة، والقصد من ذلك تشجيعهم على
التفاعل الإيجابي.  
- ترك المديح الشخصي.
-~----------~----~----~----~------~----~------~--~---