المجلس العام يوقع اتفاقا لتقديم شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد

المجلس العام يوقع اتفاقا لتقديم شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد

المجلس العام يوقع اتفاقا لتقديم شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد
وقّعت شركة «المستشارون العالميون» مع المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، ومقره دولة البحرين، اتفاقا حصرياً لتقديم برنامج شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد بدولة الكويت، وكذلك ليكون مقرا لاختباراتها. وقد مثل المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الأستاذ الدكتور/ عز الدين خوجه - الأمين  العام للمجلس، ووقع عن «المستشارون العالميون» الرئيس التنفيذي بالشركة هشام سرور-. وبهذه المناسبة قال سرور إن هذا الاتفاق يأتي في ضوء المفاوضات بين المجلس العام  و«المستشارون العالميون» ودراسة تاريخها العريق في مجال التدريب لاسيما تقديم برامج الشهادات المهنية المعتمدة، وبعد إجراء اختبارات التدقيق من ق.بل المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية لدراسة إمكانات الشركة واستعداداتها، التي أدت إلى توقيع هذا الاتفاق.
وأشار سرور إلى أن العديد من الشركات الاستثمارية والمؤسسات المالية والبنوك داخل الكويت تعمل وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية، وأن هذا العدد في ازدياد مستمر حيث شرعت العديد من مؤسسات الاستثمار والبنوك التقليدية في التحول إلى العمل بالنظام الإسلامي، موضحا أن نمو السوق يتراوح في هذا المجال بين 10 إلى 20% وفق إحصائيات غير رسمية. ومن ثم أصبح هناك طلب شديد من جانب تلك الجهات على توظيف الكوادر المهنية المؤهلة للعمل في مجال الصيرفة والخدمات المالية الإسلامية والتي تحمل الشهادات المهنية الدولية، ومن أهمها شهادة المصرفي الإسلامي المعتمد CIB ليضمنوا بذلك دراية تلك الكوادر بأسس المعايير المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية، وطرق تطبيقها في أعمالهم. كذلك الاطمئنان إلى حرصهم على التعليم المستمر، إطلاعهم الدؤوب على أحدث المستجدات في مجال المصارف والتمويل الإسلامي، ومن هنا تأتي أهمية الحصول على
شهادة مهنية في هذا المجال والحصول على عضوية إحدى الهيئات الرائدة في مجال الاستثمار الإسلامي كالمجلس العام للبنوك والمصارف المالية الإسلامية.
نقلا عن مركز أخبار الصناعة المالية الإسلامية - جميع الحقوق محفوظة المجلس العام للبنوك و المؤسسات الإسلامية