المالية الإسلامية يمكن أن تتعرض هي الأخرى لإنهيار شامل ومخاطر في السمعة

ترجمة : إيمان

من:                                   nidal_islamic-finance@googlegroups.com بالنيابة عن Nidal Alsayyed [nsayed1970@yahoo.com]

تاريخ الإرسال:                     05 تشرين الأول, 2009 01:41 ص

إلى:                                   Nidal_IslamicFinanceGroup

الموضوع:                           [Nidal_IslamicFinance:279] Islamic Finance Can Also Face Systemic Failure & Reputation Risksالمالية الإسلامية يمكن أن تتعرض هي الأخرى لإنهيار شامل

 

ASSALAM ALIKUM WA RAHMAU ALLAH
 

 

 المالية الإسلامية يمكن أن تتعرض هي الأخرى لإنهيار شامل ومخاطر في السمعة

Islamic Finance Can Also Face Systemic Failure & Reputation Risks

ترجمة : إيمان

Translated By: Iman 
 http://www.bernama.com/bernama/v5/newsbusiness.php?id=442989

Islamic Finance Can Also Face Systemic Failure & Reputation Risks, Says Economist

 KUALA LUMPUR, Sept 29 (Bernama) -- Islamic finance could also face a systemic failure and reputation risk unless there is a unified and dynamic regulatory framework applied not only domestically but also globally, warned an economist and former International Monetary Fund (IMF) executive director Dr Abbas Mirakhor.

كوالالمبور، 29 سبتمبر/ أيلول (برناما) -- حذر الدكتور عباس ميراخور(Dr Abbas Mirakhor) الخبير الاقتصادي، والمدير التنفيذي السابق لصندوق النقد الدولي (IMF) من أن المالية الإسلامية يمكن أن تتعرض هي الأخرى لإنهيار شامل ومخاطر في سمعتها، ما لم يكن هناك إطار تنظيمي موحد وفعال، يتم تطبيقه على الصعيد المحلي و العالمي على حد السواء.

He brushed aside claims that Islamic Finance was the most regulated financial sector as compared to the others. "It's not true. We may have more regulatory standards but there is no implementation of the standards in a unified manner and there is no organisation that supervises the instruments," he said in his public lecture entitled: " Strengthening The Islamic Finance System: Lessons From The Crisis," at the Securities Commission here Tuesday.

و قد رفض المزاعم التي تقول إن التمويل الإسلامي هو القطاع المالي الأكثر تنظيما مقارنة مع القطاعات الأخرى، حيث قال في محاضرة عامة ألقاها في هيئة الاوراق المالية، يوم الثلاثاء، بعنوان (تعزيز النظام المالي الإسلامي : الدروس المستفادة من الازمة ): "هذا ليس صحيحا. قد يكون لدينا معاييرا تنظيميةً أكثر، لكن تطبيق هذه المعايير بطريقة موحدة غير موجود، كما لايوجد منظمة تشرف على أدوات التمويل".

Present at the lecture was the Raja Muda of Perak, Raja Dr Nazrin Shah, and Securities Commission chairman Tan Sri Zarinah Anwar.


وحضر هذه المحاضرة ولي عهد بيراك الأمير الدكتور نازرين شاه ، ورئيس هيئة الاوراق المالية تان سري زارينا أنور.

Mirakhor said currently every jurisdiction have their own Islamic regulations while in some cases none, which gives the opportunity for regulatory arbitrage and that people issue Islamic instruments which may be sub-par in jurisdiction which are very weak or no regulations and therefore create risk for the system.

قال ميراخور يوجد حاليا لكل سلطة اشرافية تشريعاتها الاسلامية الخاصة، وفي بعض الحالات لا توجد هذه التشريعات مما يتيح الفرصة في السلطات الضعيفة أو في حال انعدام التشريعات لاستغلال التفاوت التشريعي و إصدار أدوات إسلامية قد تكون دون المستوى ، مما يسبب خطرا على النظام.

Therefore, the regulatory challenge is far more serious within the framework of Islamic Finance than in the conventional system. "And because Islamic Finance is at a very infancy stage of development, (when it fails) the reputation risk is very huge," he said. He said some of the Syariah scholars now know very little about finance.

ولذلك ، فإن التحدي التشريعي في إطار التمويل الإسلامي يعتبر أخطر بكثير مما هو عليه في النظام التقليدي. وقال "باعتبار أن التمويل الإسلامي في مرحلة مبكرة من التطور ، (فعندما يفشل) تكون المخاطرة بسمعته كبيرة جدا"، وبعض علماء الشريعة اليوم لايعرفون الا القليل عن التمويل.

"And it seems it is becoming performable to put a stamp of approval so that an instrument can be issued. You may or may not know there has been instruments that has been in trouble but they all had their approval from Syariah scholars," he said.

قال"ويبدو أنه قد أصبح من الممكن أن نضع ختماً للموافقة حتى يتم إصدار الأداة.

 قد تعلم وقد لا تعلم أن هناك أدوات تمويلية تعاني من خلل، على الرغم من أن الموافقة عليها قد تمت من قبل علماء شرعيين".

Therefore, Mirakhor said that to ensure a decent chance of growth and development, one has to make sure the regulations are unified and accepted by all jurisdictions.

ولذلك  قال ميراخور إنه لضمان فرصة معقولة للنمو والتطور ، يجب التأكد من أن التشريعات  موحدة ومقبولة من جميع السلطات الاشرافية.

"So, we need to create a uniformed standardization for Syariah products and at the same time you need a uniformed, comprehensive and universal regulatory system in place, which can have the authority of early warning when it comes to weak instruments," he said.

"إذاً نحن بحاجة إلى إنشاء معايير موحدة للمنتجات الشرعية، و في نفس الوقت نحن بحاجة الى نظام تشريعي عالمي شامل وموحد ليكون موضع التنفيذ ، بحيث يتمتع بقدرة على التنبيه المبكر عندما يتعلق الأمر بالأدوات الضعيفة ".

However, the question is whether it should be done via an association of Islamic banks or central banks that have Islamic Finance operating in its jurisdiction.

عل كل حال ، فإن السؤال هو ما إذا كان ينبغي أن يتم ذلك عن طريق اتحاد للبنوك الإسلامية أو عبرالبنوك المركزية التي تعمل سلطتها وفقا للتمويل الاسلامي.

Such arrangements are not difficult but it depends very much on the "will" of the participants, said Mirakhor.

ومثل هذه الترتيبات ليست صعبة، لكنها تتوقف لدرجة كبيرة على "رغبة" المشاركين .

He said Malaysia has the most advanced regulatory system todate for Islamic products and therefore it should take the lead towards the establishment of a unified framework.

وقال ان ماليزيا لديها أكثرالأنظمة التشريعية تقدما بالنسبة للمنتجات الإسلامية حتى اليوم ، لذلك فإنه ينبغي أن تأخذ زمام المبادرة من أجل إنشاء إطار موحد.

But whether Malaysia will be the "agency" or via some other new organization, it depends on the will of the authorities in Islamic or non-Islamic countries where there are Islamic products being transacted.

 ولكن سواء أكانت ماليزيا هي "الوكيلة" أو تم الأمر عبر بعض المنظمات الجديدة الأخرى ، فإن ذلك يعتمد على رغبة السلطات  في البلدان الإسلامية أو غير الإسلامية التي يجري فيها التعامل  بالمنتجات إسلامية. 

 

 

Translated By: Iman

 

ALLAH BLESSES MOHAMMAD AND GIVES HIM PEACE

 

Your Brother;

NIDAL ALSAYYED, PhD Researcher, Islamic Banking and Finance

www.INCEIF.org  & www.ISRA.my

Kuala Lumpur, Malaysia

Tel. +60172559700, Fax. +603 414 70700

 

Email(1): nsayed1970@yahoo.com

Email(2): nslsayye@iit.edu

Email(3): nsayed70@gmail.com

Email(4): nsayed70@hotmail.com

 

On Google: http://groups.google.com/group/nidal_islamic-finance

On LinkedIn: http://www.linkedin.com/in/alsayyed

On Skype: nidal_IslamicFinance

On Fringe: nsayed70

On Facebook: nsayed70@hotmail.com



--~--~---------~--~----~------------~-------~--~----~
You received this message because you are subscribed to the Google
Groups "Nidal_Islamic Finance" group.
To post to this group, send email to
nidal_islamic-finance@googlegroups.com
For more options, visit this group at
http://groups.google.com/group/nidal_islamic-finance?hl=en?hl=en
-~----------~----~----~----~------~----~------~--~---