الأصول المتوافقة مع الشريعة نمت لـ 300 مليار دولار في العالم

Al-Mashora

الأصول المتوافقة مع الشريعة نمت لـ 300 مليار دولار في العالم

المؤتمر العالمي للصناديق الإسلامية انطلق في البحرين

 

بدأ المؤتمر العالمي للصناديق الإسلامية وأسواق رأس المال الإسلامي أعماله أمس في البحرين بحضور نحو 400 مشارك من 20 دولة بهدف التواصل في مجال الإدارة الاستثمار العالمي في الصناديق الإسلامية , وأكد محافظ مؤسسة نقد البحرين ( البنك المركزي ) رشيد المعراج في كلمة افتتح بها المؤتمر سعي المؤسسة نحو تحسين البيئة الخاصة بالصناديق الإسلامية وأسواق رأس المال الإسلامي في سوق الاستثمارات العالمي , مشيرا إلى احتضان البحرين لأصول يصل حجمها إلى مليار دولار في الصناديق الإسلامية من أصل ثمانية مليارات لصناديق مسجلة لدى المؤسسة .

وقال المعراج أن البحرين أدخلت آليات متطورة في تنظيم الأدوات الإسلامية مما كان لها الأثر الإيجابي على قطاع الصناديق من صناعة المال الإسلامية , مشيرا إلى أن معدل النمو السنوي للصناديق الإسلامية تجاوز 20% خلال السنوات الخمس الأخيرة .

وشهد اليوم الأول من المؤتمر الذي يقام على مدى يومين دراسات توضح أن الأصول المتوافقة مع الشريعة قد نمت خلال الـ20 سنة الماضية إلى ما يقدر بحوالي 300 مليار دولار في صورة أصول مصرفية وإلى حوالي 400 مليار دولار في صورة أنشطة في أسواق رأس المال .

وذكرت الدراسات التي طرحت أن نسبة النمو السنوية لأسواق رأس المال الإسلامي تراوحت بين 15 و 20% وعليه فقد اختير موضوع المؤتمر ليكون ( جمع المستثمرين ومديري الصناديق والمؤسسات المالية الدولية لاقتناص فرص النمو في أسواق رأس المال الإسلامي ) بهدف التعرف على الفرض المتاحة في هذا القطاع . وشارك في الدراسات التي تمت مناقشتها متحدثون وخبراء من مؤسسات مالية من البحرين والكويت والأمارات والسعودية وماليزيا وباكستان والهند بهدف التعرف على فرص النمو الجديدة في السوق سريعة التطور للصناديق المتوافقة مع الشريعة والأسواق العالمية للصكوك وأسواق رأس المال الإسلامي . وتناول المؤتمر موضوع الحاجة إلى إيجاد كيان إسلامي دولي ذي سلطة للقيام بتقديم الإرشادات حول ما هو مسموح وما هو غير مسموح به في إطار القانون الإسلامي إذ أن لدى أسواق رأس المال الإسلامي إمكانية للوصول إلى حجم يقدر بعدة تريليونات من الدولار .

وتطرقت أوراق المؤتمر إلى موضوع السندات الإسلامية ( الصكوك ) حيث تمت مناقشة كيفية تحقيق الإمكانيات الكاملة للسوق العالمي للصكوك للتغلب على العقبات التي تحد من نمو سوق الصكوك الحكومية وصكوك الشركات لكون أن حجم سوق الصكوك يعادل نحول 14 مليار دولار

  © Copy rights Al-Mashora