وسائل سد عجز الموازنة العامة في الاقتصاد الإسلامي – دراسة مقارنة

وليد خالد يوسف الشايجي

الرقم ( 37 )

عنوان البحث:    وسائل سد عجز الموازنة العامة في الاقتصاد الإسلامي – دراسة مقارنة



الدرجــــــــــــــة :     ماجستير

اسم الباحث :    وليد خالد يوسف الشايجي

اسم المشرف :    الفقهي :  د/ صالح بن زابن المرزوقي.

                 الاقتصادي:  د/ شوقي أحمد دنيا.

تاريخ المناقشة :     1410هـ

عدد الصفحات:   245 صفحة

هدف البحث :

يهدف البحث إلى تقديم دراسة عن طبيعة الموازنة  العامة في الاقتصادين الوضعي والإسلامي وأسباب العجز فيها وكيفية معالجته

منهج البحث :

قام الباحث بعرض وتحليل الموازنة  العامة ووسائل سد العجز فيها في الاقتصادين الوضعي والإسلامي وفق المنهج المقارن.

خطة البحث :

جاءت الرسالة في مقدمة وبابين وخاتمة على النحو التالي:

المقدمة.

الباب الأول : الموازنة العامة في الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الإسلامي .

الباب الثاني : وسائل سد عجز الموازنة العامة في الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الإسلامي .

الخاتمة .

أهم النتائج :

1- سبق الاقتصاد الإسلامي الاقتصاد الوضعي في معرفة فكرة الموازنة العامة وقواعدها، حيث كان يتم تقدير الإيرادات والنفقات العامة مقدما، كما عرف مبدأ السنوية، كما كان يراعى في إعداد الموازنة العامة تحقيق الأهداف العامة للدولة الإسلامية .

2- التشديد في الإسلام على التزام الدولة بالأولويات في إنفاقها العام لإشباع الضروريات ثم الحاجيات ثم التحسينيات .

3- يعدّ الإسلام تحقيق التوازن الحسابي للموازنة  العامة أمرا مرغوبا فيه ما دام يتحقق في ظل كفاية الحاجات والمصالح الأساسية للمجتمع وإلا ضُحِّي به تحقيقا لهذه المصالح .

4- من أهم أسباب عجز الموازنة في الاقتصاد الإسلامي الحوادث الطبيعية والأزمات الاقتصادية والحروب والفتن وتمويل التنمية الاقتصادية .

5- ضرورة التزام الدولة بالشروط والضوابط التي حددها الإسلام للجوء إلى الضرائب والقروض العامة والإصدار النقدي .