الاربعاء, 31 مايو, 2006
04 جمادى الأولى 1427  رقم العدد: 11850
بحث متقدم
الصفحة الرئيسية إتصل بنا
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الوفيات
سجل الزوار
أعلن لدينا
أرشيف صفحات الإنترنت
البورصة
إجعلنا صفحتك الرئيسية
إحفظ الموقع
 
البريد الألكتروني
 
previous issues
إصدار 30/05/2006
إصدار 29/05/2006
إصدار 28/05/2006
إفتتاحيات القبس السابقة
قضية يوم 16/05/2006
قضية يوم 24/04/2006
قضية يوم 22/04/2006
previous issues bottom
 
الجهاز الفني المركزي
بوابة الكويت الالكترونية
ماضى الكويت
الأزرق دوت كوم
دليل المواقع الكويتية
هايدو دوت كوم
 
إذهب إلى أعلى الصفحة
الصفحة الرئيسية الاقتصـــاد
في اجتماع المجلس العام للبنوك والغرف الإسلامية
صالح كامل: الحاجة تدعو لإنشاء سوق مالي موحد للنهوض باقتصادات 'الأمة
30/05/2006  كونا ـ اثنى رئيس المجلس العام للبنوك الإسلامية الشيخ صالح كامل على استضافة دولة الكويت وجهودها في تنظيم الاجتماع ال 31 للبنك الإسلامي للتنمية، واعتبره حدثا إسلاميا مهما.
وثمن الشيخ كامل في تصريح خاص لوكالة الانباء الكويتية (كونا) دور البنك الإسلامي للتنمية الذي تجاوز كل التوقعات وحقق أكبر النجاحات بفضل رئيس البنك الإسلامي للتنمية أحمد محمد علي، اضافة الى دوره الأساسي في العمل المصرفي الإسلامي وانشائه للعديد من المنظمات الصيرفية الإسلامية مثل هيئة المعايير الإسلامية والمجلس العام للبنوك، اضافة الى بناء مرافق البنية التحتية للصيرفة الإسلامية.
وأوضح ان البنك الإسلامي للتنمية والمجلس العام للبنوك والغرف التجارية الإسلامية تعمل حاليا معا لكي تنهض باقتصاد الأمم الإسلامية، معربا عن امنياته بانشاء سوق مالية موحدة للنهوض باقتصاد الأمة الإسلامية.
من ناحية أخرى، أعرب الشيخ كامل في افتتاح اجتماع الجمعية العمومية السابع للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الذي عقد امس عن شكره لاعضاء الجمعية لمشاركتهم في هذا الاجتماع السنوي المهم على صعيد الصناعة المصرفية والإسلامية والصعيد الشخصي التي تتجدد اللقاءات والصلات بين الاعضاء.
وقال الشيخ كامل ان اجتماع الجمعية العمومية تضمن مناقشة بعض البنود الروتينية، وتعديل بعضها، بالإضافة الى المصادقة على ميثاق شرف.
إنجازات المجلس
من ناحيته، استعرض الأمين العام للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية الدكتور عزالدين خوجه في الاجتماع تقرير نشاط المجلس لعام 2005.
وبين ان من أهم انجازات المجلس تزايد اعضاء المجلس العام للبنوك، حيث وصل اجمالي اعدادهم الى 94 عضوا حتى عام 2006، مشيرا الى وجود بعض طلبات للعضوية التي سيتم عرضها في الاجتماع المقبل.
واضاف خوجه انه على صعيد انجازات المجلس في مجال شبكة المعلومات الخاصة في المجلس، فقد تطورت تطورا ملحوظا خلال السنوات الأربع الأخيرة، مضيفا انه في السابق كان ادخال البيانات يقتصر على ادخال المؤشرات المالية الأساسية والأصول والودائع والأرباح، اما الآن فتم توسيع قاعدة البيانات لتشمل كل البنود والميزانيات المالية الشاملة لدول الخليج ونسبة كبيرة من الدول الاسلامية.
وقال خوجه ان المجلس العام للبنوك قام باطلاق أول تجربة في تصميم ميزانية موحدة تعمل بالنسب المئوية وليس بالأرقام، وذلك لتسهيل مقارنة الصناعات المختلفة بشكل عام، بعضها مع بعض بشكل خاص لتطوير المؤسسات الصناعية وتحسين وضعها.
اما على صعيد الإعلام والتوعية، فقد بين ان المجلس العام عقد مؤتمر الأعمال الالكتروني في دولة قطر بحضور عدد من الخبراء، اضافة الى اقامة المؤتمر الأول للمصارف في سوريا، حيث لاقى حضورا رسميا وجماهيريا كبيرا.
وقال خوجه ان قسم الاستشارات والبحوث التابع للمجلس قام بتأسيس المركز الإسلامي للمصارحة والتحكيم لإعداد اللوائح المالية واعتمادها، وسيتم في القريب العاجل تعيين أمين له.
اما بالنسبة للموارد البشرية فسيتم اطلاق الشبكة العالمية للتدريب بعد الانتهاء من آلياتها، وتهدف الشبكة لوضع ضوابط قياسية، وتطوير المناهج التعليمية والتدريبية، واعتماد مدربين حرفيين في مجال الصيرفة الإسلامية.

ضعف التجارة البينية
قال الرئيس التنفيذي لبنك الجائز في نيجيريا عمر مطلب ان 12 دولة من اصل 15 تمثل دول غرب الصحراء الافريقية تعتبر عضوا في البنك الاسلامي للتنمية حيث يبلغ تعدادها 200 مليون نسمة.
واضاف قائلا ان هذه الدول تعاني من ضعف التجارة البينية فيما بينها التي لا تزيد عن 15 في المائة من اجمالي تجارتها الخارجية حيث تظل الولايات المتحدة والدول الاوروبية اهم الشركاء التجاريين لهذه الدول.
واشار مطلب الى أن تحسين سبل التجارة والاستثمارات البينية بين هذه الدول يتطلب اولا انشاء بنك ضخم برأسمال كبير يمكنه أن يساهم في دعم تمويل التجارة بينها.
واضاف قائلا ان نيجيريا مؤهلة لتلعب دور المركز الرئيسي في هذه المنطقة لاسباب عدة من بينها التعداد السكاني الكبير ومواردها الطبيعية الهائلة.

40% من الموارد الطبيعية و65% من مصادر الطاقة
قال رئيس رابطة الصناعيين ورجال الاعمال المستقلة في تركيا الدكتور عمر بولات، انه على الرغم من ان الدول الاسلامية لديها اكثر من 40 في المائة من الموارد الطبيعية في العالم و65 في المائة من مصادر الطاقة العالمية فإنها للأسف لم تحسن استغلال هذه الموارد في تعظيم دورها العالمي.
واضاف قائلا ان 85 في المائة من سكان هذه الدول يقل نسبة دخلهم السنوي عن الفي دولار بينما لم تضم قائمة اكبر الف شركة عالمية اعلنتها مؤخرا مجلة ال (بزنس ويك) الا ست شركات اسلامية.
وذكر ان تجارة 56 دولة اسلامية عضوا في البنك الاسلامي لا تزيد على 8% من اجمالي التجارة العالمية.

111 فقط بين أكبر ألف بنك
استعرض الرئيس التنفيذي لبنك ماي الماليزي امير شام عبدالعزيز بعض الارقام المتعلقة بالعمل المصرفي في الدول الاسلامية ومن ذلك ان قائمة اكبر الف بنك في العالم لم تضم الا 111 بنكا فقط.
واضاف قائلا ان ثلث البنوك الاسلامية التي ضمتها القائمة هي التي يزيد رأسمالها على مليار دولار، بينما النصف تقريبا يقل رأسماله عن 500 مليون دولار.


صندوق مكافحة الفقر
سيبحث الاجتماع ايضا انشاء صندوق ضمن مجموعة البنك الاسلامي للتنمية للتخفيف من حدة الفقر، حيث يعيش نحو 430 مليون نسمة في الدول الاعضاء تحت خط الفقر، وذلك تنفيذا لقرارات القمة السالف الاشارة اليها.


المقال في صفحة الجريدة ك PDF
اكتب تعليقك على المقال احفظ هذا المقال ارسل هذا المقال اطبع هذا المقال
'الاستثمارات الوطنية' تطلق الاكتتاب الخاص بشركة 'مينا كابيتال' القابضة
31/05/2006
الثامر: إيقاف الدمج على أسهم بنك بوبيان بحلول 7 يونيو
31/05/2006
وزير النقل السوري يبحث مع مدير شركة الخرافي المشاريع التي تنفذها الشركة
31/05/2006
الحميضي: هيئة الاستثمار اشترت .. وتشتري أسهما رخيصة جذابة
31/05/2006
الصبيح يفتتح مصنع بروكلاد بسنغافورة
31/05/2006
علامة استفهام؟
31/05/2006
Search in Pictures
Flight Header
Comics Picture
عن القبس | اتصل بنا | سجل الزوار | رسائل القراء | إشتراكات القبس
جريدة القبس - جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة 2006©
تصميم وتنفيذ شركة IDS