يتواصل المسلسل الرهيب للأزمة في التمكن داخل المجتمعات وفي زعزعة الاقتصاد