التحليل الاقتصادي لظاهرة التضخم وعلاجها في الاقتصاد الإسلامي

محمد حسن سعد الفقار الزهراني

الرقم ( 35  )

عنوان البحث: التحليل الاقتصادي لظاهرة التضخم وعلاجها في الاقتصاد الإسلامي


الدرجـــــــــــــــة : ماجستير
اسم الباحث: محمد حسن سعد الفقار الزهراني
اسم المشرف :  الفقهــــــي: د. عبدالله بن مصلح الثمالي .
                    الاقتصادي: د. شوقي أحمد دنيا.
تاريخ المناقشة :  1410هـ
عدد الصفحات : 284 صفحة.

هدف البحث:

يهدف البحث إلى دراسة وتحليل ظاهرة التضخم وكيفية علاجها في النظام الاقتصادي الإسلامي مقارنة بالنظم الوضعية.

منهج البحث:

اتبع الباحث المنهج الاستقرائي الوصفي والتحليلي بصدد دراسته لظاهرة التضخم، ومنهج المقابلة (المقارنة) بين النظام الاقتصادي الإسلامي والنظم  الاقتصادية الوضعية.

خطة البحث:

يقع البحث في تمهيد وبابين وخاتمة:

الباب الأول: تناول فيه الباحث أسباب ظاهرة التضخم وفقاً للنظريات النقدية، والكينزية والنظرية الاجتماعية والنظرية المؤسساتية، ودور العوامل الخارجية في إحداث التضخم المحلي، وتناول الباحث تعريف التضخم من منظور إسلامي.

الباب الثاني: تناول فيه الباحث السياسات الاقتصادية الشرعية المقترحة لمكافحة القوى التضخمية والآثار الجانبية للتضخم مع تقييم لهذه السياسات.

 

أهم النتائج:

 1-إنّ التضخم كظاهرة قد لا توجد في المجتمع المسلم، باعتبار أن الالتزام الديني من قِبل الأشخاص يكون مانعاً من القيام بتصرفات ضارة بالجماعة والمجتمع، ويؤدي إلى اتخاذ التوافق بين المصالح الشخصية ومصالح الجماعة.

2-إنّ النظام الإسلامي – بصفة خاصة الاقتصادي– يشتمل على إجراءات وقائية تمنع حدوث التضخم.

3-احتواء بنية النظام الاقتصادي الإسلامي على العديد من العوامل الذاتية التي تعمل تلقائياً على استقرار الاقتصاد.

4-إنّ السياسات الاقتصادية الشرعية أكثر فعالية – نسبياً– في مكافحة التضخم لوجود عدد من العوامل منها عقد البيعة، ومصداقية الحكومة الإسلامية، ومبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.