الإنتاج في الإسلام

عبد المجيد محمد الجلال

 

الرقم ( 15 )

عنوان البحث: الإنتاج في الإسلام

اسم الباحث: عبد المجيد محمد الجلال

اسم المشرف: الفقـــهي: د. محمد رشدي إسماعيل.

الاقتصادي: د. عبد الحميد الغزالي.

تاريخ المناقشة : 1403هـ

عدد الصفحات: 373 صفحة.

 

هدف البحث:

يهدف البحث إلى إثبات أن المنهج الإسلامي هو المنهج الإنمائي الوحيد القادر على قيادة الدول الإسلامية نحو معارج التقدم وزيادة إنتاجها كماً وكيفاً.

 

منهج البحث:

اتبع الباحث المنهج الاستنباطي في عرضه للسمات الأساسية للنشاط الاقتصادي، وللإنتاج وعناصره، وللسوق الإسلامية وأثرها على الإنتاج، وكذلك أثر التنمية الاقتصادية على الإنتاج.

خطة البحث:

تقع هذه الدراسة في فصل تمهيدي تعقبه أربعة فصول أخرى:

الفصل التمهيدي: السمات الأساسية للنشاط الاقتصادي الإسلامي (الحرية الاقتصادية المقيدة، الملكية بأشكالها المختلفة، التكافل الاجتماعي).

الفصل الأول: أهمية الإنتاج (المشكلة الاقتصادية، تعريف الإنتاج وعناصره).

الفصل الثاني: مصادر كسب الأموال في الأنظمة الاقتصادية الوضعية والنظام الإسلامي.

الفصل الثالث: السوق وأشكاله وأثرها على الإنتاج.

الفصل الرابع: التنمية الاقتصادية وأثرها على الإنتاج.

 

أهم النتائج:

1-إن المشكلة الاقتصادية في نظر الإسلام ليست في الندرة النسبية للموارد أمام الحاجات غير المحدودة كما يقرر الفكر الرأسمالي، فالموارد الاقتصادية في الإسلام متوفرة نسبياً. كما أن المشكلة ليست في التناقض بين وسائل الإنتاج وعلاقات الإنتاج كما يرى الفكر الاشتراكي وإنما ترجع المشكلة إلى قصور وتقاعس الإنسان عن استغلال الموارد وسوء توزيع المنتجات الاقتصادية.

2-قيام السوق الإسلامية على مجموعة من المبادئ المهمة كتحريم الربا والاحتكار ومنع الغش وتطفيف المكيال والميزان.

3-إن المنهج الإنمائي الإسلامي ليس باعثه الربح المادي فقط كما هو شأن التنمية الرأسمالية ولا مطامع القائمين على الحكم بغض النظر عن معاناة أفراد المجتمع كما هو شأن التنمية الاشتراكية، وإنما باعثه الأصيل بجانب تحقيق عائد عادل لكل مَنْ ساهم في عملية التنمية، هو توفير تمام الكفاية لكل فرد في المجتمع.