الآراء الاقتصادية عند الإمام الماوردي

جريبة أحمد سالم سنيان الحارثي

الرقم ( 39 )

عنوان البحث: الآراء الاقتصادية عند الإمام الماوردي

 

الدرجـــــــــــــــة : ماجستير
اسم الباحث: جريبة أحمد سالم سنيان الحارثي
اسم المشرف : الفقـــــــهي: د. ياسين ناصر الخطيب.
الاقتصادي: د. شوقي أحمد دنيا.
تاريخ المناقشة : 1412هـ
عدد الصفحات 541 صفحة.

هدف البحث:

يهدف البحث إلى التعرف على الآراء الاقتصادية عند الإمام الماوردي فيما يتعلق بمفهوم النشاط الاقتصادي ومشروعيته وأهميته ومجالاته، والسلوك الاقتصادي للمسلم، ودور ووظائف الدولة في الاقتصاد الإسلامي.

منهج البحث:

اتبع الباحث المنهج الوصفي للتعرف على الآراء الاقتصادية للإمام الماوردي.

خطة البحث:

يقع البحث في مقدمة وفصل تمهيدي وبابين وخاتمة:

الفصل التمهيدي: خصصه الباحث لدراسة عصر الماوردي وحياته، وعرض موجز لخصائص الاقتصاد الإسلامي.

الباب الأول: آراء الماوردي في النشاط الاقتصادي الفردي فيما يختص بمفهوم النشاط الاقتصادي ومشروعيته وأهميته ومجالاته والسلوك الاقتصادي للمسلم في كسبه وإنفاقه.

الباب الثاني: آراء المارودي في دور الدولة في الاقتصاد الإسلامي، ووظائفها الاقتصادية في مجالات التنمية واستخراج المياه والمعادن والإقطاع والحمى وتنظيم إحياء الموات، ومراقبة الحياة الاقتصادية، والوظيفة المالية للدولة.

أهم النتائج:

1- ينبغي أن تبدأ دراسة الاقتصاد الإسلامي بدراسة ما كتبه السلف من علماء الأمة والإضافة والتعديل عليه.

2- سبق الاقتصاد الإسلامي – على لسان المارودي وغيره من أعلام المسلمين– الاقتصاد الوضعي في كثير من المسائل الاقتصادية الوضعية.

3- إن العطاء الاقتصادي لعلماء الأمة المسلمة جدير بالاهتمام إذ ينبع من عقيدة الأمة وقيمها ويصلح أن يكون أساساً ومنهجاً للحياة الاقتصادية للمسلمين في العصر الحاضر.

4- قد يلتقي الاقتصاد الإسلامي –في الظاهر– مع الاقتصاد الوضعي في بعض المسائل الاقتصادية ولكن لا يعني ذلك اتحاد الموقف تجاه تلك المسائل، إذ يبقى الاقتصاد الإسلامي متميزاً بخصائصه وقواعده التي لا يوجد لها نظير في الاقتصاد الوضعي.