البنوك وشركات الاستثمار

المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية

البنوك وشركات الاستثمار

انطلاقاً من شمولية الإسلام العظيم وتنظيمه لشتى نواحي الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، فقد أصبحت البنوك وشركات الاستثمار الإسلامية القائمة على التشريع الإسلامي أحد أهم المؤسسات المالية في الدول العربية والإسلامية بل والغربية على حدٍ سواء، وقد أثبتت البنوك وشركات الاستثمار الإسلامية القائمة على المصلحة المشتركة لكل من العميل والبنك والمجتمع وجودها مع حداثة نشأتها، وذلك لارتكازها على أسس ومبادئ شرعية وفنية ومهنية واضحة ومفصلة، وقد شهدت هذه البنوك والشركات الإسلامية تطوراً سريعاً وانتشاراً واسعاً في فترة زمنية وجيزة لا تتجاوز العقدين من الزمان وتنوعت خدماتها ومنتجاتها لتغطي معظم احتياجات الأفراد والجماعات والمؤسسات على حدٍ سواء.

نحن نحرص في المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية على إتاحة الفرصة لزوار موقعنا للإطلاع على كافة المعلومات والبيانات المتعلقة بالبنوك وشركات الاستثمار الإسلامية في البنود التالية:

الأسس والمبادئ

لقد أصبحت البنوك ضرورة من ضرورات العصر الحديث لا تستطيع أن تستغني عن خدماتها أمة من الأمم، أو قطاع من القطاعات الاقتصادية والاجتماعية وغيرها. وأن من حق المسلم أن تكون له مؤسساته المصرفية التي تتعامل معه على أساس دينه وعقيدته وقيمه واهتماماته، فترفع عنه الحرج الذي يجده في التعامل مع المؤسسات المصرفية التقليدية. ومن أجل ذلك نشأت البنوك الإسلامية لتقدم خدماتها للمجتمع، وتيسر عليهم سبل التعامل وتبادل الأموال والثروات وتؤدي دورها التنموي انطلاقا من التزامها الشامل لمبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية.....

النشأة والتطور

مرت البنك وشركات الاستثمار الإسلامية بعدة مراحل أساسية حتى انتشرت وتوسعت، حيث بدأت بمرحلة دخول البنوك التقليدية في العالم الإسلامي وتمتد هذه المرحلة من 1850م إلى 1950م، ثم المرحلة التمهيدية لظهور البنوك الإسلامية وتمتد هذه المرحلة من 1950م إلى 1970م، ثم مرحلة تأسيس البنوك الإسلامية تمتد هذه المرحلة من 1970م إلى 1980م حيث تأسيس أول بنك إسلامي بشكله الرسمي سنة 1971م بمصر وهو " بنك ناصر الاجتماعي". وقد نص قانون الإنشاء على عدم تعامل البنك بالفائدة أخذا وإعطاء، وعلى هوية البنك الاجتماعية، وعلى استثناء معاملاته من الخضوع للقوانين المصرفية الجاري العمل بها، ثم مرحلة توسع نشاط البنوك الإسلامية وتمتد هذه المرحلة من 1980م إلى 1990م، وأخيراً مرحلة انتشار البنوك الإسلامية وتمتد هذه المرحلة من  1990م إلى الآن.

المنتجات المالية

لقد استطاعت البنوك وشركات الاستثمار الإسلامية توفير البديل الشرعي للبنوك التقليدية وتوفير منتجات مختلفة تغطي التمويل ولاستثمار والتي تشمل المرابحة والاستصناع، والخدمات المصرفية والتي تشمل الاعتمادات المستندية والحوالات المصرفية والخدمات المصرفية وبطاقات الائتمان وخطابات الضمان، وحسابات وودائع العملاء التي تشمل الحسابات الجارية والحسابات الاستثمارية المخصصة الحسابات الاستثمارية المشتركة وصكوك التمويل والمحافظ الاستثمارية، بالإضافة إلى الخدمات الاجتماعية....

حقوق النشر © 2003 محفوظة للمجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية