سياسة التجارة الخارجية في الاقتصاد الإسلامي – دراسة مقارنة

أحمد منصور غازي الشريف

الرقم ( 48 )

عنوان البحث: سياسة التجارة الخارجية في الاقتصاد الإسلامي – دراسة مقارنة
الدرجـــــــــــــــة : ماجستير

اسم الباحث : أحمد منصور غازي الشريف

اسم المشرف : الفقهي: د/ الحسيني سليمان جاد.

الاقتصادي: د/ محمد أمين اللبابيدي.

تاريخ المناقشة : 1416 هـ

عدد الصفحات: 383 صفحة

هدف البحث :

يهدف البحث إلى بيان معالم السياسة التجارية الإسلامية وبيان توجهات السياسة التجارية الخارجية في المملكة العربية السعودية.

منهج البحث :

استخدم الباحث المنهج الوصفي لعرض الإطار النظري للتوجهات السياسية والتجارية الوضعية والإسلامية واستقراء الجزئيات المتعلقة بتنظيم التجارة الخارجية الإسلامية.

خطة البحث:

جاءت الرسالة في مقدمة وأربعة فصول وخاتمة .

المقدمة .

الفصل الأول : سياسة التجارة الخارجية ، أبعادها وتطوراتها .

الفصل الثاني: السياسة التجارية الخارجية في الاقتصاد الإسلامي

الفصل الثالث : السياسة التجارية الخارجية (الأساليب والآثار) .

الفصل الرابع : سياسة التجارة الخارجية في المملكة العربية السعودية .

الخاتمة .

أهم النتائج:

 

1- تعتمد السياسة التجارية الإسلامية مبدأ حرية التجارة الخارجية كأصل وفقا لمفهومها الشرعي .

2- من حق الدولة في الاقتصاد الإسلامي أن تتدخل لتنظيم حركة تجارتها الخارجية إذا اقتضت المصلحة العامة ذلك ،كحماية الاقتصاد القومي ، وتدعيم قدراته الإنتاجية ، وتعديل انحراف هيكله الإنتاجي ، وذلك وفقا للضوابط الشرعية .

3- أفضل وسيلة تمكِّن الدول الإسلامية في هذه الفترة من الاستفادة من مزايا حرية التجارة وحمايتها هو تكوين تكامل اقتصادي يحرر تجارتها فيما بينها، وينظم علاقتها مع الأطراف الأخرى على نحو يخدم المصالح المشتركة لهذه الدول .

4- السياسة التجارية السعودية لها ثلاثة مجالات ، فهناك سياسات نفطية كان من أبرز آثارها استقرار أسعار النفط ، وهناك سياسة تنموية اهتمت بتنويع الاقتصاد الوطني وكان من أبرز آثارها تنوع صادراتها غير النفطية ، وهناك سياسة تموينية تكفلت بسد حاجة رعايا الدولة من سلع الاستهلاك الضرورية