مقاطعة بضائع العدو

د. أغيد بيريص

24 آذار, 2009 11:59 م

 مقاطعة بضائع العدو

مداخلة د. أغيد بيريص

 

1- مسألة الرهن كانت في زمن قد تم فيه جلاء اليهود من المدينة وربما كانت هناك بقايا أفراد أحدهم الراهن , يعني كافر غير محارب , ويقابله في اليوم أن أرهن حلية ذهبية عند صائغ من أهل الكتاب يسكن في بلدي , فالاستشهاد بمسألة الرهن خطأ , ( ونسأل أهل العلم تفصيلا عن هؤلاء اليهود كيف بقوا ) . كما أن شتم أهل الكتاب أمر خاطئ واللعنة تكون على المحاربين الظلمة . 2- من شروط الزواج بكتابية ألا تكون من معسكر العدو المحارب لنا فيحرم علي أن أتزوج من يهودية تعيش إسرائيل وأجلبها إلى بلدي . ومرة أخرى الاستشهاد هنا خطأ . كيف يمكن لطائفة مضطهدة في دولة فرعون أن يطلب منها أن تقاطع سلطة فرعون المهيمنة , يقابله اليوم أن نقول لفلسطينيي 48 قاطعوا سلطة الاحتلال اقتصاديا ومرة أخرى الاستشهاد هنا خطأ . 3- الحديث عن ثمامة بن أثال يقابله اليوم أن يقرر أحدهم قطع النفط عن أمريكا تضامنا مع إخوته في غزة فيأتي الأمير ويطلب منه إمدادهم هذا مع العلم أن قريشا سألت الرسول بحق الرحم أما اليوم فليس سؤالا وليس رحما , ومرة أخرى الاستشهاد هنا خطأ . وهل حملة / خليها تصدي / المنتشرة في السعودية الداعية إلى الامتناع عن شراء السيارات لتنزيل سعرها : نوع من الخروج على السلطان قياسا على موضوع المقاطعة ؟ 4- في مقاطعة المنتجات الدانماركية لم نسمع هذا الشجب لرسائل الجوال والشبكة العنكبوتية , وأساسا لم يكن هناك أمر من ولي الأمر عندهم بالمقاطعة . 5- الأخ العزيز محمود أبو موسى : افترض جدلا أني أصافحك باليد اليمنى وباليسرى مسدس أعطيه لأحد يضرب بها بيت أخيك المسلم ظلما وعدوانا , ما هو واجبك الشرعي اتجاهي : أليست معصية أن تصافحني , أليست معصية أن تدعمني بأسباب الحياة وقودا بيعا وشراء , أليست معصية ألا تنكر علي صراحة , أليست معصية أن تجعل أسباب وجودك معتمدة علي , أليست معصية ألا تقف في بيت أخيك تذود عنه معه , أليست مهزلة هذا الكرم الحاتمي بعد أن تهدم البيت على من فيه . 6- ومما يؤسف له ويندى له الجبين أن كل حزب بما لديهم فرحون ومتفرقون وهل يتوقعون أن الله سيدخلهم النار إن كان هناك احترام و نقاش متبادل للفتاوى بين علماء المسلمين شرقا وغربا !! إنها قمة المأساة .       

وبكل المحبة أودعكم , أغيد بيريص