نحو نموذج تأمين إسلامي

نحو نموذج تأمين إسلامي

 

مقدمة :

إن من أجازوا التأمين التعاوني ، قالوا بالسماح للغرر الفاحش الذي يتضمنه عقد التأمين التعاوني وذلك لأنه عقد مبني على التبرع وبذلك يغتفر فيه الغرر .

ولكن بعض الفقهاء اعتبر عقد التأمين عقد معاوضة لأنه تبرع مشروط بمقابل ، وهو التعويض يحصل عليه المؤمن في حالة حدوث المكروه المؤمن من أجله ، وبالتالي يتساوى مع التأمين التجاري في المحظورات والاعتراضات .

هدف البحث :

وضع نموذج تأمين إسلامي يتلافى الاعتراضات الواردة على عقد التأمين التعاوني ويحقق الهدف من التأمين من تلافي المخاطر .

منهجية البحث  :

1)    تحليل البناء النظري للتأمين التجاري ومناقشة آراء المجيزين له واعتراضات المحرمين له .

2)    تحليل البناء النظري للتأمين التعاوني ومناقشة الأسس التي بني عليها ومناقشة حجج من اعترضوا وتوقفوا عنه .

3)    تحليل ممارسات شركات التأمين التعاوني والعقود المستخدمة وتقييم مدى تحقيقها للاشتراطات الشرعية .

4)    اقتراح نماذج وصيغ تحقق الضوابط والاشتراطات الشرعية وتتلافى الاعتراضات الواردة على التأمين التعاوني والتي قد تكون :

أ/  نموذج التأمين الوقفي .

ب/ نموذج التأمين التعاوني المدار من قبل صناديق وقفية .

ج/ استخدام عقد الوكالة من قبل شركات التأمين التعاوني .

د/ قيام الدولة بنشاط التأمين مقابل ضرائب تفرض على الأفراد .