قصة الشجرة

منذ زمن بعید ولى...... كان ھناك شجرة تفاح فى غایة الضخامة........
كان ھناك طفل صغیر یلعب حول ھذة الشجرة یومیا.........
وكان یتسلق اغصان ھذة الشجرة ویاكل ثمارھا....... وبعدھا یغفو فى ظلھا لینام قلیلا......
كان یحب الشجرة وكانت الشجرة تحب لعبھ معھا ..............
مر الزمن......... وكبر ھذا الطفل........ واصبح لا یلعب حول ھذة الشجرة ......
فى یوم من الایام...... رجع ھذا الطفل وكان حزینا........
فقالت لھ الشجرة: تعال والعب معي
فاجابھا الولد: لم اعد صغیرا لالعب حولك
انا رید بعض اللعب واحتاج بعض النقود لشرائھا........
فاجابتھ الشجرة: انا لا یوجد معي ایة نقود
ولكن یمكنك ان تاخذ كل التفاح الذى لدي لتبیعھ ....ثم تحصل على النقود التى تریدھا........
الولد كان سعیدا للغایة
فتسلق الشجرة وجمع جمیع الثمار التى علیھا......... ونزل من علیھا سعیدا
لم یعد الولد بعدھا
وكانت الشجرة فى غایة الحزن لعدم عودتھ ..........
وفى یوم رجع ھذا الولد للشجرة ولكنة لم یعد ولدا بل اصبح رجلا
وكانت الشجرة فى منتھى السعادة لعودتھ وقالت لھ: تعال والعب معى .......
فاجابھا: انا لم اعد طفلا لالعب حولك مرة اخرى...... فقد اصبح رجلا مسؤلا عن عائلة
2
واحتاج لبیت لیكون ماوى لھم.........ھل یمكنك مساعدتي بھذا؟
اسفة !!!!!!!!
ولكن یمكنك ان تاخذ جمیع افرعي لتبني بھا بیتا لك ........
فاخذ الرجل كل الافرع وغادر سعیدا ........
وكانت الشجرة سعیدة لسعادتھ ورؤیتھ كذلك......... ولكنھ لم یعد الیھا.........
واصبحت الشجرة حزینة مرة اخرى ................
وفى یوم حار جدا........ عاد الرجل مرة اخرى وكانت الشجرة فى منتھى السعادة.....
فقالت لھ الشجرة: تعال والعب معى.........
فقال لھا الرجل: انا فى غایة التعب........... وقد بدات فى الكبر......... وارید ان ابحر
فى اي مكان لارتاح...............
فقال لھا: ھل یمكنك اعطائي مركبا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فاجابتھ :یمكنك اخذ جزعي لبناء مركبك ....وبعدھا یمكنك ان تبحر اینما تشاء وتكون سعیدا...
فقطع الرجل جذع الشجرة........ وصنع مركبة.........
فسافر مبحرا ولم یعد لمدة طویلة جدا............................
اخیرا عاد الرجل بعد غیاب طویل وسنوات طویلة جدا ...............
ولكن الشجرة قالت لھ:اسفة یا بنى الحبیب ولكن لم یعد عندي شيء لاعطیھ لك
وقالت لھ لا یوجد تفاح..........
فقال لھا:لا علیك فلم یعد عندي اسنان لاقضمھا بھا
لم یعد عندي جذع لتتسلقھ......... ولا فروع لتجلس علیھا ............
فاجابھا الرجل: لقد اصبحت عجوزا الیوم ولا استطیع عمل اي شيء
فاخبرتھ: انا فعلا لا یوجد لدي ما اعطیھ لك......كل ما لدي ھو جذور میتة.... اجابتھ وھي تبكي
3
فقال لھا:كل ما احتاجھ الان ھو مكان لاستریح فیھ........ فانا متعب بعد كل ھذه السنون
فاجابتھ: جذور الشجرة العجوز ھي انسب مكان لك للراحة........
تعال تعال واجلس تحت معي ھنا واسترح معي ............
فنزل الرجل الیھا وكانت الشجرة سعیدة بھ والدموع تملأ ابتسامتھا ......
ھل تعرف من ھي ھذه الشجرة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
إنھا أبویك
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
حب أبویك
بسم الله الرحمن الرحیم
وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إیاه وبالوالدین إحساناً إما یبلغن عندك الكبر أحدھما أو كلاھما
فلا تقل لھما اف ولا تنھرھما وقل لھما قولاً كریما
صدق الله العظیم