التورق كما تجريه المصارف في الوقت الحاضر

د/عبدالله بن حسن السعيدي