تعليق حول مقال : المصارف الإسلامية تواجه مخاطر اختلاف الفتاوى ومحاكاة

من:    kantakjigroup@googlegroups.com بالنيابة عن moorhaf sakka
[sakka2005@hotmail.com]
تاريخ الإرسال:    07 تموز, 2009 01:10 ص
إلى:    مجموعة الاقتصاد وفقه المعاملات
الموضوع:    {Kantakji Group}. Add '4652' Re:
تعليق حول مقال : المصارف الإسلامية تواجه مخاطر اختلاف الفتاوى ومحاكاة
وعليكم السلام ورحمة الله
دعني أولاً أقول إن المقال الملحق تضمن كلام الدكتور السويلم وكلامه لا علاقة له
باختلاف الفقهاء وإنما يتكلم عن طريقة عمل إدارية وربما يكون فيها اختلاف وجهات
نظر، أما أن يكون اختلاف الفتوى سببا في مواجهة المخاطر فإني كرأي شخصي لا أراه
مقنعاً لوجود هذه المخاطر ولا أريد أن أتوجه في القول أن هذا نوع جديد من افتعال أزمة
تشويش حول المصارف الإسلامية، ويفترض في الواقع العملي والمنطق العلمي أن يكون
اختلاف الفقهاء المعتبرين سببا لتوسيع نشاط هذه المصارف لأن مجال الاختيار من هذه
الفتاوى المعتبرة متاح ما دام لها حظ من النظر ولم تكن شاذة ولكن ينبغي القول إن هذه
مسؤولية الهيئة الشرعية لكل بنك أن يقوم بدراسة الفتاوى واختيار الموافق منها للأصول
الشرعية أو أخذها بعين الاعتبار وتطويرها شرعاً لما يرضي الله ورسوله، وأستغل هذا
المقام مناسبة للمطالبة بإيجاد هيئة شرعية مركزية للبنوك الإسلامية مؤلفة من الفقهاء
الإقتصاديين الشرعيين من جميع العالم الإسلامية ليكون المجمع المؤسس والمؤصل لفتاوى
المصارف الإسلامي وليكن على غرار مجمع الفقه الإسلامي وليكن اسمه مجمع الاقتصاد
والمصارف الإسلامية يتدارس هذا المجمع الشؤون المصرفية والاقتصادية للبنوك والنظم
ويقرر فتاوى هذه المصارف بالأكثرية وتكون ملزمة للمصارف وغير ملزمة للأفراد
والمؤسسات من باب السياسة الشرعية والمصالح المرسلة وأطرح هذا الاقتراح على
المجموعة المباركة للتصويت والتحريك والتنشيط  خاصة من قبل أصحاب الرأي والكلمة
والاختصاص
أما بالنسبة لمحاكاة البنوك الغربية في المبيعاتوطريقتها فهذا أمر مؤكد في إيجاد المخاطر
لهذه المصارف لأنه من جرب المجرب فعقله مخرب، كيف وقد رأينا أن الأساليب المتبعة
في المصارف التقليدية والغربية إن لم تكن مخالفة للشرع فإن فيها شبهة الحرمة وأين
استقلالية المصارف الإسلامية إن حاكت البنوك الغربية ما دام في ذلك مخالفات شرعية
 
From: kantakji@gmail.com
To: kantakjigroup@googlegroups.com
Subject: {Kantakji Group}. Add '4642' المصارف الإسلامية تواجه مخاطر اختلاف الفتاوى ومحاكاة
Date: Sun, 5 Jul 2009 20:42:03 +0300
 
السلام عليكم ورحمة الله
الأخوة أعضاء المجموعة .. يرجى الاطلاع.. هام جدا..
70 % من مشكلات القطاع سببها داخلي
خبراء: المصارف الإسلامية تواجه مخاطر اختلاف الفتاوى ومحاكاة
05/07/2009
اعتبر خبراء اقتصاديون ومصرفيون أن اختلاف الفتاوى الشرعية ومحاكاة المصارف التقليدية أهم الأخطار التي
تواجهها المصارف الإسلامية، وهو ما يلقي بالعديد من التحديات على هذه المصارف.
وقالوا إن المصارف الإسلامية بدأت تعاني وتواجه نفس المخاطر التي تعاني منها المصارف التقليدية، وذلك من خلال
المبالغة في الاقتراض قصير الأجل والطويل، وما يفرزه الاختلال الحاصل بين هذه الآجال، وأيضا من خلال المبالغة
في ممارسة التورق المصرفي.
واعتبر الخبراء أن الخلاف الفقهي حول بعض المنتجات المالية، يشكل أهم العوائق التي تعوق المصارف الإسلامية؛
حيث أدى هذا الخلاف إلى التشكيك في شرعية ما تقدمه المصارف الإسلامية، بالإضافة إلى محاكاة وسائل ومنتجات
المصارف التقليدية، خصوصا التورق، الأمر الذي يُعرض الصناعة المصرفية الإسلامية إلى خطر التراجع مستقبلا.
اختلال الآجال
ورأى نائب رئيس المعهد الإسلامي للبحوث والتدريب التابع لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية د. سامي السويلم في
تصريحات لصحيفة "الاقتصادية" السعودية، أن 70% من مشكلات القطاع المالي هي من داخله ولا علاقة لها
بالاقتصاد الحقيقي، مبينًا أن تحويل الآجال يؤدي إلى مخاطر ذاتية؛ لأن القطاع المالي أكثر تقلبًا من القطاع الحقيقي.
وأوضح أن اختلال الآجال -التي يقصد بها الالتزامات- أقصر من الأصول (اقتراض قصير الأجل وتوظيف طويل
الأجل)، وتخفيض التكلفة (الفائدة طويلة الأجل أقل عادة من قصيرة الأجل)، إلى جانب اختلال العملات وهو
الاقتراض بعملة والتوظيف بعملة أخرى، أو استغلال تفاوت الفائدة على العملات، من أهم المخاطر التي تعاني منها
المصارف.
ولفت السويلم إلى أن المؤسسات غير المصرفية قامت بمحاكاة المصارف التجارية خلال العقدين الماضيين من خلال
أسواق النقد، وحتى المصارف التجارية تحولت من الودائع إلى أسواق النقد، كاشفًا بأن مصارف الظل (المؤسسات
غير المصرفية) تجاوزت في 2007 المصارف التجارية (10.5 تريليون مقابل عشرة تريليونات دولار).
وقال السويلم إن المصارف الإسلامية اليوم أصبحت تعاني المخاطر نفسها التي تعانيها المصارف التقليدية، بعد أن
كانت في السابق تعاني فائض السيولة، وبدأت تتجه في الوقت الراهن إلى المبالغة في اختلال الآجال والاقتراض
قصير الأجل من خلال مقلوب التورق، إلى جانب الإقراض طويل الأجل عن طريق التورق المصرفي.
البحث عن هوية
ومن جهته، حذر المدير التنفيذي لـ"هيرش المحدودة للأصول" توبي هيرش من أن مظاهر الخطر في التمويل
الإسلامي تتمثل في محاكاة الاستثمارات والمنتجات الغربية، والجدل والخلاف الذي يدور بين الفقهاء، الأمر الذي
يعرض قارب صناعة المصرفية الإسلامية للارتطام بالصخور، وبالتالي يعوق تقدمها.
وأشار إلى أن التمويل الإسلامي مر بثلاث مراحل مهمة؛ مرحلة التناقض بين الالتزام بالنمط السائد والبحث عن هوية،
ومرحلة اختبار النظم وتعرضها للتوبيخ القاسي (كما حدث للصكوك)، ومرحلة الخوف من أن يبدو التمويل الإسلامي
عتيقًا.
ومن جهته، لفت الخبير محمد أحمين إلى أن محاكاة المصارف الإسلامية للمصارف التقليدية من خلال تطبيق بعض
صيغ التمويل التقليدية، خصوصا التورق المنظم سيؤدي إلى الانحراف عن أهداف المصرف الإسلامي، وذلك لأن
المصرف الإسلامي مع أنه يقوم بدور الوساطة بين رأس المال والعمل، إلا أن هذه الوساطة ليست وساطة نقدية صرفة
كما في البنك الربوي، بل هي وساطة تجارية تجعل البنك الإسلامي يقوم بدور مهم في خلق قيم إضافية في المجتمع
عن طريق مختلف عقود المعاملات الإسلامية كالبيوع والإجارات والمشاركات، التي ترتبط بإشباع حاجة سلعية
حقيقية لدى المستدين.
وأضاف أحمين أن هذا الأمر له انعكاس آخر سلبي على المصارف الإسلامية نفسها؛ لأن التورق يتضمن مخاطر
عالية، وذلك لأنه يجعل ديونها غير مقابلة بأصول حقيقية، وبالتالي فإن البنك الإسلامي لا يكون لديه أصول يرجع
إليها لاستيفاء حقه في حال مماطلة أو عجز العملاء عن سداد مديونياتهم، وهذا الأمر يمثل خطرا كبيرا أعلى على
البنك الإسلامي إذا كان كل أو معظم معاملاته عن طريق التورق، وهذا ما يجعل المصارف الإسلامية معرضة
للمخاطر نفسها التي تعرضت لها البنوك التقليدية في الأزمة المالية العالمية الأخيرة.
العربية نت
لا تنس الصلاة على نبي الرحمة والدعاء الصالح للمسلمين..
Prof. Dr. Samer Kantakji
The Scandinavian University Chairman
 
website: www.e-su.no
website: www.kantakji.com
email:     kantakji@gmail.com
Mobile:  +963 944 273 000
Tel.:       +963 33   518 535
Fax:        +963 33   230 772
 
 
 
Insert movie times and more without leaving Hotmail®. See how.
--~--~---------~--~----~------------~-------~--~----~
You received this message because you are subscribed to the Google Groups
"Kantakji Group" group.  
To post to this group, send email to kantakjigroup@googlegroups.com  
To unsubscribe from this group لفك الاشتراك من المجموعة أرسل للعنوان التالي رسالة فارغة, send email to
kantakjigroup+unsubscribe@googlegroups.com  
For more options, visit this group at  
http://groups.google.com/group/kantakjigroup?hl=en  
سياسة النشر في المجموعة:  
- ترك ما عارض أهل السنة والجماعة.  
- الاكتفاء بأمور ذات علاقة بالاقتصاد الإسلامي وعلومه ولو بالشيء البسيط. ويستثنى من هذا مايتعلق بالشأن  
العام على مستوى الأمة كحدث غزة مثلا.  
- عدم ذكر ما يتعلق بشخص طبيعي أو اعتباري بعينه. باستثناء الأمر العام الذي يهم عامة المسلمين.  
-  تمرير بعض الأشياء الخفيفة المسلية ضمن قواعد الأدب وخاصة منها التي تأتي من أعضاء لا يشاركون عادة، والقصد من ذلك تشجيعهم على
التفاعل الإيجابي.  
- ترك المديح الشخصي.
-~----------~----~----~----~------~----~------~--~---