روعة الإحساس بالتسامح

د.محمد صلاح

 

التسامح ينقى الهواء ويطهر الروح والقلب ....ويفتح لنا بابا من الهدوء والصفاء والمحبة والراحة والاسترخاء....
التسامح والمحبة من اقوى انواع الاتصال بالآخرين ...إذا كنت تعتقد أن ذلك لن يحدث ابدا فإنه لن يحدث وإذا كنت تعتقد أن الامور سيستغرق ستة اشهر فسيستغرق ستة اشهر .وقد يطول الى العمر كله ...

قد نتعرض فى بعض الاحيان الى ان نحارب الانا وبالرغم من اننا نريد ان نكون فى ذاتنا محترمين وخلوقين ومحبوبين ولكن بعض الاحيان وفى بعض الظروف والضغوط النفسية نتصرف بخشونة وجفاء دون وعى كامل بتصرفاتنا الخاطئة والطائشة وبعد ذلك نشعر بالندم ساعة الصفاء والتوازن النفسى والعقلى.
وقد نتعرض الى اناس صعاب المراس بمعنى انهم سامين فى تصرفاتهم ومدمرين للمحيطين بهم بالالفاظ الجارحة والتصرفات الحمقاء ...التى قد تضطرنا الى الدفاع عن انفسنا بطريقتهم بدون وعى ..لرد اعتبارنا وحقوقنا ...
التسامح يحررنا من اشياء كثيرة فهو يتيح لنا فرصة التوقف عن استحضارالغضب واللوم .ويبعدنا عن امراض ضغط الدم وعلى كفاءة اجهزة المناعة والحساسية ..الم تسمعوا عن اناس قالوا زعلنا وانتشرت الحساسية على اجسادنا ؟؟؟؟ او ارتفع الضغط والسكر بعد زعل ؟؟؟؟
هناك آلام نفسية كالاهانات العاطفية والمعنوية والجسدية تركت علامات محفورة فى انفسنا من الصعب حسب اعتقادنا علاجها ..وقد تكون البيئة لطيفة ولكم قد نتعرض الى مواقف اليمة لا يمكن نسيانها ..من اناس دخلوا قلوبنا ووثقنا بهم ولكن اشعرونا بالالم والاحباط والخيانة ...ومن المستحيل ان نسامحهم..
(دون جميع الاشخاص والمواقف التى تعرضت لها من ايذاء للمشاعر (
وهناك آلام نفسية فى عدم تقبل اجسادنا ...اماعن الشكل او عن مرض وراثى او مفاجئ او حادث مرورى قد الم بنا واثر على طريقة حركاتنا وتفكيرنا ..يسبب فى عدم قدرتنا على القيام بما نرغب على الوجه الاكمل .( دون هذه الاحاسيس واوصفها بدقة فى ورقة الى ان تشعر بانك انتهيت ....)
قد نشعر بعقدة الذنب فى سلوك نكرره مرارا وتكرارا مهما حاولنا تغييره ...ونشعر بالاسى فى نقد من حولنا على تصرفاتنا التى لا يمكن أن نتخلص منها مهما حاولنا ...وقد تكون عائق فى الوصول الى منصب اجتماعى كبير او اى اهداف نرغب الوصول اليها .. ولكن نبتعد عنها فقط لشعورنا بالخوف والخجل مثلا من مواجه المحيطين بنا فيتبررون (حظى دائما ضدى)( دون ما تشعر به من خيبة للآمال(
المرحلة الاولى للوصول الى درجات عالية فى التسامح هوالتدوين لاسماء الاشخاص الذين آذونا فى الماضى ومازالوا ...التدوين للمواقف المؤلمة التدوين لمشاعرالنقص التى تنقصنا فى مظهرنا او سلوكنا التى تسبب فى خيبة الامل التى تعوقنا للوصول الى مانرغب من اهداف ومناصب ..
ومن ثم كتابة ان الله يمهل ولا يهمل ...الجنة ونعيمها والحور العين افضل...المفلسين هم التعساااااااء فى الدنيا والآخرة ...ثواب الصبر الجنة ونعيمها الدائم وان الدنيا زاااائلة وفانية
اكتشف جذور التعاسة الموجودة فى داخلك لاننا نعتقد ان التعاسة هى عوامل خارجية ..
نعتقد بان المال والبيوت والسيارات وتراكم الاشياء فوق بعضها هى التى ستوفر لنا السعادة ....ولكن المشكلة الكبيرة هى عند الوصول الى تحقيقها...نبدأ بالشعور بالاحباط والغضب والتعاسة اكثر لاحتياجنا الى المزيد ونظن باننا لم نصل بعد الى تحقيق اهدافنا التى تحقق لنا السعادة ...لذا نلوم من حولنا بانهم السبب فى تعاستنا واننا ضحايا الظروف والاشخاص الذين تسببوا فى تعاستنا ..دون وعى بالاسباب الحقيقية وراء ذلك ...وهى ان التعاسة موجودة فى اعماقنا . المرحلة الثانية هو الخروج من الذات الى موقع الآخر وتخيل لماذا هم تصرفوا بهذا الجفاء ....قد نكون نحن السبب او ان ظروف قاسية تعرضوا لها فى الماضى او ضغوط نفسية قد الم بهم وكانت لديهم نية ايجابية فى التصرف بهذه الحماقات نحونا دون وعى كامل منهم ......(دون ماذا مشاعرك من موقعهم)
المرحلة الثالثة هى تدوين مزايا المحيطين بنا وتخيلها كانها واقعية ...
المرحلة الرابعة تقوية العلاقة بالله والثقة به بانه لن يقبل الظلم وكما تدين تدان ...الشعور بان الله معنا فمن المفلس يوم القيامة?????
هذه قائمة بالامراض التى يمكن ان يتعرض لها الانسان الغير متسامح كالتالى
1- الصداع المستمر
2- آلام فى الظهر ..لان الاكتشافات اثبتت بان الآلام النفسية تستنذف ببطؤ الكالسيوم من الجسم

3- آلام وشد عضلى فى الرقبة
4- الاكتئاب وعدم الانسجام فى الحياة الأسرية والعملية
5- قلة الطاقة
6- القلق والانفعال والتوتروالارق المستمر
7- الخوف والخجل بدون سب
8- ضعف اجهزة المناعة
9-انتشار امراض الحساسية والسرطان وضغط الدم والسكر .
10- التعاااااااااااااااااسة فى كل مكان وزمان .
لماذا تسمح لجميع هذه الامراض ان تستحوذ علينا وتدمرنا ؟؟؟؟
الم تفكر بانك انت السبب الحقيقى فى سيطرة هذه الامراض عليك ؟؟؟
الم تفكر فى كيفية الخلاص من تعاستك المستمرة ؟؟؟؟
الم تفكر بانك انت فقط هو من سينقذ جسدك واعماقك من الامراض ؟؟؟؟

ابدأ من الآن ....
1- الاسترخاء فى مكان هادئ ....ومريح
2- ارخى جميع مناطق جسمك من راسك الى اخمص قدميك منطقة منطقة ....وفك عنها اى توتر كان عليها فوطة بااااااااردة إحساس رائع وجميل ..

3- تخيل مكان وزمان كنت فيه باجمل الاحاسيس مصاحبة للمناظر الخلابة ...لونها ...كبرها ...قوى المشاعراكثر واكثر اعطيها ضوء اكثر واكثر ...وضع فيها مشاعر الثقة والشجاعة والقوة ..
4- تنفس بعمق كرر التنفس ....
5- تخيل ان شخص معك يساندك فى اى مشكلة ممكن ان تقع فيها ...
6- عاتب كل من آساء لك وآلمك فى هذا التخيل بكل ما اتيت من قوة ..خذ راحتك على الآخر ...اعمل فيه ماتشاء ..الى ان يشعر هو بالندم ويطلب الصفح منك (الشخص الذى يساندك يدافع عنك فى تخيلك مع الآخرين(
7- وافق على طلبه وتذكر بان الله معك فى كل كبيرة وصغيرة ....الله يمهل ولا يهمل ....اكتب هذه الجملة وكبرها فى غرفتك او فى اى مكان قريب منك ....ستشعر بالامان والرحة ...
8- تذكر بان الشخص الذى ستسامحه لايحتاج الى التغير او العقاب ...بل افكارنا وقوة ثقتنا بالله هو الذى سيغير احاسيسنا العميقة والداخلية ....الى الهدوووء وراحه البال والسكينة والتسامح والصفاء الجميل ... وتذكر بان كل شخص سامحناه ساعدنا على التحلى بالصبر والتحمل بقوة .

فلاتنيى أن التسامح يفتح بابا بيننا وبين الروح فلنتكاتف مع انفسنا ونصبح مع الله .
الوقت ليس مبكرا على التسامح كما انه ليس متاخرا لنسامح ...التسامح يعنى ان تتحرر من الغضب والافكار الهدامة
التسامح يعنى ان تصرف ذهنك الى الايجابيات ولا تضيعها فى السلبيات .
التسامح هو أن تحب وتعيش الحاضر بكل مافيه من صفاء دون ظلال الماضى المخيف ...
التسامح ليس فقط من اجل الآخرين ..ولكن من اجل انفسنا ..والتخلص من الاخطاء التى قمنا بها
التسامح فى معناه العميق هو ان نسامح انفسنا
التسامح هو تداوى جرح سببه عدم التسامح ..
التسامح هو ان ترى نور الله فى كل من حولك _مهما يكن سلوكهم وطباعهم .
التسامح لايعنى ان توافق على حدث ما ولا يعنى التغاضى عن سلوك العنف..
التسامح الا تستبعد اى شخص من قلبك
التسامح ان نحس بأن الله يغفر لنا وأن نحس بوجوده دائما وباننا لسنا وحدنا وانه لم يتخل عنا
الرقة واللطف هما شقيقتا التسامح فهو يجعل الحياة اقل ثقلا ...وهو اقصر طريق الى الله
التسامح هو المحاية التى تمحى الماضى المرير.
اهم مقومات التسامح على الاطلالالالالالالاق هو
ان يكون لديك الرغبة فى ان تفوض أمرك إلى الله فى غضبك وكربك ...وانه هو العالم ببواطن الامور
وانه مهما واجهنا فالله هو المدبرلجميع احوالنا 
 

 

Regards
 
Dr  Mohammad Salah

G.M

THIMAR ALJANNAH QUALIFYING&TRAINING CO Ltd.
 
Tel :   +9626 5686666 
Fax:  +9626 5686668
Mob:+962 77 75 41 800

Mob:+962 79 62 72 800
P.O  Box : 144192

Amman11814 Jordan


E-mail : gm@thimar.info