الإجارة في بيئة إسلامية

د. ياسين عبد الرحمن جفري

   جامعة الملك عبد العزيز

  كلية الاقتصاد والإدارة

مركز أبحاث الاقتصاد الإسلامي

 

مستخلص لحوار الأربعاء الأسبوعي

 

الإجارة في بيئة إسلامية

 

إعداد

الدكتور/ ياسين عبد الرحمن جفري

قسم إدارة الأعمال - كلية الاقتصاد والإدارة

جامعة الملك عبدالعزيز - جدة

 

 

الأربعاء

29/8/1422هـ

14/11/2001م
 

النقاط التي تعرض الباحث :

- أنواع الإيجار .

- مزايا الإيجار وعيوبه .

- العوامل المؤثرة في قرار الإيجار .

- تطبيقه في بيئة إسلامية . 

 

المستخلص

تعتمد الشركات على الإجارة كوسيلة تمويلية لها مزايا عدة تنعكس بالإيجاب على وضع الشركة المالي وخاصة عند ضعف قدرة الشركة على الاقتراض أو عند رغبتها في إعادة الهيكلة المالية لها ، وعادة ما ينظر للقيمة النهائية لقرار الاستئجار مقارنة بقرار الشراء وتحديد القرار الذي يحقق أعلى قيمة حالية إيجابية ، وعادة ما ينظر للوفر الضريبي للإيجار والصيانة مقارنة بالاستهلاك .

في الاقتصاد الإسلامي كما هو في المملكة العربية السعودية تختلف الرؤيا والتطبيق بالنسبة للإيجار وخاصة في الشركات السعودية المشتركة والتي يتم حالياً تطبيق نظامين الأول زكوي وعلى الشركاء السعوديين والخليجيين والثاني ضريبي ويطبق على الشريك الأجنبي ، المفاضلة في النتيجة تظهر أن هناك اختلاف سوف ينشأ بين الشريكين حول قرار الإجارة نتيجة للتبعات والمعاملات الضريبية .

 

 

Abstract

          Lease has been considered as a form  of financing that has many financial advantages over other means of financing. This type of financing is attractive with companies that are under financial restructure or low ability to barrow finance its operations Always the lease and purchase decision taken in light of the highest positive net present value.

In an Islamic economy as applied in Saudi Arabia, The lease decision varies in application in a joint venture project. There is two type of taxation applied in these types of companies. The first is zakat on Saudi and gulf partners and the second is taxes on foreign partners the evaluation between two partners will differ as a result of tax treatment.