صيرفة إسلامية أم مصرفية إسلامية؟

رفيق يونس المصري

صيرفة إسلامية أم مصرفية إسلامية؟

الصيرفة أصلها من الصرف، أي صرف العملات، ومنها:  الصيرفي أو الصرّاف. وربما تكون هي الأصل في تسمية المصرف بهذا الاسم. أما لفظ (البنك) فهو في اللغة الأجنبية مستمد من المنضدة التي يمارس الصراف عمله عليها. فالعرب أخذوا المصطلح من الصراف، والأجانب أخذوا المصطلح من طاولة الصراف. وكلاهما له وجه في اللغة. فالمصرف ليس ترجمة عربية حرفية للبنك.

لكن أعمال المصرف صارت أوسع من مجرد الصرف أو الصيرفة، ومن ثم فإن عبارة (المصرفية الإسلامية) أشمل من عبارة (الصيرفة الإسلامية)، وإن كان البعض يستخدمها بمعنى (المصرفية).

وعبارة (المصرفية الإسلامية) تعني في الأصل:  الأعمال المصرفية الإسلامية، فحذف الموصوف وبقيت الصفة، وربما صارت الصفة موصوفًا، أي حلّت الصفة محل الاسم، فهي صفة مستعملة على أنها اسم، والله أعلم.

وأنا أميل إلى عبارة (المصرفية الإسلامية)، لأنها أشمل، أما عبارة (الصيرفة الإسلامية) فقد تنصرف في الأذهان، لاسيما وأن المصارف الإسلامية حديثة عهد، إلى أن المصارف الإسلامية تقصر أعمالها على صرف العملات، وهذا غير صحيح.

جدة في 28/12/1431هـ

        04/12/2010م

                                                                   رفيق يونس المصري