البنوك الإسلامية: إنجازات وتطورات

أحمد محمد نصار

البنوك الإسلامية: إنجازات وتطورات.. أحمد محمد نصار

 

   شهد العام المنصرم تطورات ملموسة في قطاع البنوك الإسلامية, حيث شهد نمواً على المستوى العالمي بنسبة 15%، وهو نمو أعلى من نمو المصارف التجارية, ويقدر حجم أصول البنوك الإسلامية بنحو 250 بليون دولار، وتبلغ أموال المسلمين في الحسابات الجارية أكثر من 1200بليون دولار، ويبلغ عدد البنوك في العالم 1800 بنك منها265 بنكاً إسلامياً فيما هناك 300 بنك تقليدي ويقدم منتجات مصرفية إسلامية، وتقدم المصارف الإسلامية عدداً من منتجات التمويل الإسلامي التي تبلغ  أكثر من 20 منتجاً وهي تعتمد في ذلك على صيغ معروفة في الفقه الإسلامي مثل المشاركة, والاستصناع والإجارة والسلم والبيوع, وفيما يلي تفصيل لهذه التطورات.

بنوك إسلامية جديدة

   تم تأسيس مصرف إسلامي دولي باسم البنك الإسلامي الدولي ويبلغ رأسماله 2 بليون دولار واكبر مساهم فيه هو الشيخ صالح كامل رئيس مجموعة البركة المصرفية الإسلامية، ويعتبر هذه البنك أول بنك إسلامي دولي تجاري, وقام بيت التمويل الخليجي- بنك إسلامي بالبحرين- بإنشاء البنك التجاري الإسلامي في البحرين برأسمال 80 مليون دولار وسوف يركز أعماله بالتمويل العقاري, ومن ثم تم إنشاء بنك دبي الإسلامي الباكستاني بعد الحصول على الموافقة من المصرف المركزي في باكستان, وهو مملوك بالكامل لبنك دبي الإسلامي وتم إشهار مجموعة البركة المصرفية بالبحرين برئاسة الشيخ صالح كامل بإجمالي أصول 4.2 بليون دولار, وعلى صعيد آخر تقدمت إدارة البنك التجاري الدولي في الإمارات بطلب إلى وزارة الاقتصاد الإماراتية للتحول إلى بنك إسلامي تحت اسم البنك الإسلامي الدولي، وأخيرا وليس آخرا تم إنشاء البنك الإسلامي البريطاني كأول بنك إسلامي متكامل في بريطانيا وأوروبا.

جوائز البنوك الإسلامية

   حصل بنك دبي الإسلامي على جائزة دبي للتنمية البشرية من دائرة التنمية الاقتصادية بإمارة دبي, وفاز أيضاً بجائزتي الابتكار وأفضل بنك إسلامي في الشرق الأوسط للعام 2005 من مجلة بانكر ميدل إست, وحصل بيت التمويل الكويتي للعام الثالث على التوالي على جائزة أفضل بيت إجارة عالمي من يورومني العالمية, وفازت شركة الراجحي المصرفية بجائزة أفضل مصرف إسلامي في العالم ومنحها إياها المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية في البحرين.

   أما بالنسبة للعلماء البارزين والعاملين في البنوك الإسلامية الذين حصلوا على جوائز نظير جهودهم في العمل المصرفي الإسلامي فهم: عدنان احمد يوسف, الرئيس التنفيذي لمجموعة البركة المصرفية والذي فاز بجائزة الشخصية المصرفية الإسلامية لعام 2005 في البحرين, وفاز الدكتور شوقي دنيا بجائزة البنك الإسلامي للتنمية في الاقتصاد الإسلامي لعام 2005.

تطورات مؤسسية

   تم الموافقة على إنشاء المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة برأسمال 3 بليون دولار ومقرها جدة في المملكة العربية السعودية وتهدف إلى زيادة التبادل التجاري بين الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي، وتم تأسيس المركز الإسلامي الدولي للمصالحة والتحكيم في مارس 2005  وهو يقوم بالتحكيم وحل القضايا والخلافات التي قد تنشأ من خلال التعاقدات التي تبرمها هذه المؤسسات مع غيرها من المؤسسات الدولية والإقليمية والتي يتم حلها في الوقت الحاضر من قبل مراكز التحكم الدولية, وتم أيضاً في البحرين إنشاء مركز أبحاث عالمي وتدريب في التمويل الإسلامي.

باحث في الاقتصاد الإسلامي/ البنك الإسلامي الأردني

alahmedonline@yahoo.com