السلم بسعر السوق اليوم يوم التسليم هل يجوز؟

د. رفيق يونس المصري

ندوة حوار الأربعاء بعنوان: السلم بسعر السوق اليوم يوم التسليم هل يجوز؟


يعرضه: د. رفيق يونس المصري: باحث بمركز أبحاث الاقتصاد الإسلامي جامعة الملك عبد العزيز الأربعاء 3/8/1423هـ الموافق 9/10/2002م
 المستخلص: السَّلَم بسعر السوق يوم التسليم هل يجوز ؟
السلم (=السلف) بيع مبيع آجل بثمن عاجل، وهو جائز بنص الحديث النبوي. كأن أدفع لك الآن 100 ألف درهم، على أن تسلمني 50 ألف كيلو، من رز موصوف، بعد سنة.
لكن هل يجوز أن أدفع لك الآن 100 ألف درهم، على أن تسلمني رزًا موصوفًا بعد سنة، تستخرج كميته يوم التسليم بتقسيم رأس مال السلم (ثمن الرز) على سعر الكيلو في السوق، مخصومًا من هذا السعر مقدار معلوم، أو نسبة معلومة ؟
أجاز بنص العلماء البيع بسعر السوق، كذلك السلم بسعر السوق، ولكني أرى جوازه بدون حطيطة من سعر السوق يوم التسليم، وهذا لا يرضى به أحد . فإذا كان فيه حطيطة لم يجز، لأن العملية تصبح قرضًا مضمونًا بزيادة، خرج في صيغة السلم . ولعل هذا ما قصده أبو سعيد الخدري بقوله : السلم بما يقوم به السعر ربا . ذلك أن السلم يفترض فيه الحطيطة لقاء تعجيل الثمن، ولا بأس أن تكون هذه الحطيطة من سعر السوق الحالي، فإذا بنيت على أساس سعر السوق المستقبلي كانت ربا.
د. رفيق يونس المصري