اسس و ضوابط التعامل بالصيغ والادوات المالية الإسلامية

عبدالرحمن المهدى زكريا - صديق عثمان على

التاريخ : 24 صفر 1426هـ
الموافق : 3/ابريل/2005
الاداره العامه للرقابه المصرفيه
منشور رقم ( 4/2005 )

معنون لكافة المصارف العامله و المصارف تحت التاسيس
الموضوع : اسس و ضوابط التعامل بالصيغ و الادوات الماليه الاسلاميه

 

فى اطار سياسة بنك السودان فى تطبيق معايير المحاسبه و المراجعه و الضوابط للمؤسسات الماليه الاسلاميه و المعايير الرقابيه و الشرعيه التى تحكم العمل المصرفى الاسلامى فقد تقرر الاتى :

1/ الالتزام التام بتطبيق الاجراءات الوارده فى المراشد الصادره من الهيئه العليا للرقابه الشرعيه و التى تحدد كل الخطوات التى يتبعها المصرف فى تنفيذ اى صيغه من صيغ التمويل المختلفه او استخدام اى اداه من الادوات الماليه الاسلاميه .

2/ عدم التعامل باى صيغه او اداه ما لم ترد بشأنها فتوى واضحه من الهيئه العليا للرقابه الشرعيه توضح جواز و اجراءات تنفيذها.

3/ ان تكون الصيغ الصادره من الهيئه العليا للرقابه الشرعيه هى الاساس لمزاولة العمل المصرفى الاسلامى فى السودان .

4/ ان تكون الادوات الماليه الصادره من الهيئه العليا للرقابه الشرعيه هى الاساس لاصدار اى ادوات ماليه و طرحها او التعامل معها فى السوق .

5/ ان تكون الفتاوى و القرارات الصادره من الهيئه العليا للرقابه الشرعيه ملزمه للجهاز المصرفى و المؤسسات الماليه .

6/ تشجع الهيئه العليا للرقابه الشرعيه ادارات المصارف و هيئات الرقابه الشرعيه فيها على ابتكار و تطوير اى مجموعه من صيغ المعاملات و الادوات الماليه الاسلاميه ، و لكن بشرط ان تعرض على الهيئه العليا للرقابه الشرعيه لاجازتها قبل العمل بها و طرحها فى السوق .

7/ تعمل الهيئه العليا للرقابه الشرعيه من جانبها على تطوير الصيغ و الادوات بالتعاون مع جهات الاختصاص و ايجاد ادوات تلبى احتياجات المتعاملين فى مجالات النشاط الاقتصادى المختلفه .

ع/بنك السودان


عبدالرحمن المهدى زكريا صديق عثمان على
ادارة الرقـابه الوقـائيه
الاداره العـامه للرقــابه المصـرفيه